قالوا عن قرار مجلس الأمن بشأن غزة
آخر تحديث: 2009/1/10 الساعة 03:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/10 الساعة 03:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/14 هـ

قالوا عن قرار مجلس الأمن بشأن غزة

رايس دعت إلى الانتظار حتى معرفة نتائج الجهود المصرية لتحقيق وقف إطلاق النار (الأوروبية)

حظي قرار مجلس الأمن رقم 1860 بشأن الحرب الإسرائيلية على غزة بقدر متزايد من الرفض والانتقاد والتحفظ, بينما اعتبرته حركة فتح إنجازا ودعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى التعامل معه بإيجابية.

وفيما يلي أبرز تلك المواقف:
رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت: القرار غير قابل للتطبيق ولن ينجح.

وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني: إسرائيل تصرفت في السابق وستواصل التصرف وفق حساباتها واستنادا لأمن مواطنيها وحقها في الدفاع عن نفسها.

موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس: الولايات المتحدة تريد فيما يبدو أن تعطي إسرائيل مزيدا من الوقت لمواصلة هجومها.

أسامة حمدان ممثل حماس بلبنان: الحركة غير معنية بالقرار وتنتظر لترى كيف سيصار إلى تطبيقه.

القيادي بحماس سامي أبو زهري: الحركة غير معنية بقرار مجلس الأمن لأنه اتخذ دون مشاورتها, كما أنه لم يأخذ بعين الاعتبار مصالح الشعب الفلسطيني.

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: قرار مجلس الأمن الدولي ملتبس ويترك الأبواب مفتوحة أمام إسرائيل لمواصلة عدوانها على قطاع غزّة

الناطق باسم حركة (فتح) أحمد عبد الرحمن: القرار إنجاز للموقف العربي الموحد.

أبو مجاهد المتحدث باسم لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية: قرار مجلس الأمن غير ملزم لفصائل المقاومة لأنه ظالم ويساوي بين الضحية والجلاد.
 
الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى: "القرار ملزم من الناحية القانونية".
 
وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس: "واشنطن امتنعت عن التصويت لأنها تريد الانتظار إلى حين ظهور نتائج الجهود المصرية لتحقيق وقف إطلاق النار.

وزير الخارجية التركي علي باباجان: لا بد من التنفيذ الفوري للقرار والتركيز على المصالحة الوطنية الفلسطينية، وتركيا ستبذل ما في وسعها لضمان تنفيذ القرار وتأمين الاستقرار والهدوء في المنطقة.

 

وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل: هذه الصيغة الوسط "حدث تاريخي".

وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند: الجانبان (الدول الغربية والعربية)حققا "إجماعا حقيقيا" لتبني قرار قوي لإنهاء الصراع.

وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط: القرار يدعم الجهود التي تقوم بها مصر ويشكل سندا هاما للمبادرة التي أطلقها الرئيس حسني مبارك.

وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم: الوضع في قطاع غزة كان يتطلب قرارا أقوى يتناسب مع حجم المأساة على الأرض.

المصدر : الجزيرة + وكالات