فتى فلسطيني يحمل نسخا من المصحف الشريف جمعها من بين ركام مسجد استهدفه الاحتلال   (الفرنسية) 

كثفت إسرائيل غاراتها على قطاع غزة مع بداية العام الميلادي الجديد في اليوم السادس من عدوانها على القطاع، فيما أكد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك تصميمه على "توسيع وتعميق" الهجمات التي اتسعت قائمة أهدافها لتطال مبنى وزارة العدل وأحد المساجد، واقترب عدد ضحاياها من 400 شهيد وألفي مصاب.

وقال باراك إنه قرر الإبقاء على المعابر الحدودية مع قطاع غزة مغلقة اليوم الخميس، ونقلت عنه صحيفة يديعوت أحرونوت في موقعها الإلكتروني أنه سيتم فقط السماح بدخول 90 شاحنة من معبر كرم أبو سالم تحمل إمدادات غذائية وطبية مقدمة من تركيا والأردن ووكالات إغاثة دولية.

وكان مبنى تابع للمجلس التشريعي إضافة إلى وزارتي العدل والتربية والتعليم  في حي تل الهوى وورشة للحدادة في منطقة عسقولة من أول الأهداف التي قصفتها إسرائيل مع اللحظات الأولى لعام 2009، كما ذكر مراسل الجزيرة أن الاعتداءات الإسرائيلية شملت أيضا مقرا للدفاع المدني غرب غزة ومقر شرطة مخيم جباليا في شمال القطاع إضافة إلى مصنع للألومنيوم في شرق القطاع.

وقال مراسل الجزيرة تامر المسحال إن إسرائيل افتتحت العام الميلادي الجديد بـ18 غارة استهدفت منشآت مدنية وحكومية.

وفي وقت سابق من الليل استشهد فلسطينيان وأصيب أكثر من 30 آخرين في قصف إسرائيلي استهدف منزلا لأحد قيادات كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وذلك في مخيم الشابورة وسط مدينة رفح، ليرتفع بذلك عدد الشهداء إلى 397 فضلا عن نحو ألفي جريح.

جنود الاحتلال يعتقلون فتى فلسطينيا رشقهم بالحجارة في الضفة الغربية (الأوروبية)
كما تعرضت رفح لغارات إسرائيلية وكذلك جباليا حيث استهدفت مقاومين كانوا يستعدون لإطلاق صاروخ محلي على إسرائيل لكنهم تمكنوا من النجاة فيما استشهدت سيدة بعد أن سقطت قذيفة بالقرب من منزلها.

وكان الطيران الإسرائيلي أغار مساء الأربعاء على محلين للصرافة وتبديل العملات في مدينة غزة حيث وقعت أضرار جسيمة في المحلين والمنازل المجاورة لهما.

استهداف مسجد
ولم تنج دور العبادة من العدوان الإسرائيلي الذي استهدف بصاروخين مسجد أبو حنيفة النعمان في حي "تل الهوى" جنوب غزة مما أدى إلى تدميره بشكل كامل، فيما أدى تطاير شظايا القصف إلى إصابة خمس نساء في المنازل المجاورة بجراح مختلفة.
 
كما قصفت طائرات حربية إسرائيلية أراضي زراعية في بلدة جباليا شمال قطاع غزة مستهدفةً منصات للصواريخ المحلية التي سقط منها الأربعاء نحو 45 صاروخا على مدن وبلدات إسرائيلية.

وفي وقت سابق قال جيش الاحتلال إن نحو 20 صاروخا أطلقت من غزة على المناطق الإسرائيلية صباح الأربعاء, من بينها ستة صواريخ من نوع "غراد"، كما أقر الاحتلال بأن صواريخ المقاومة تصل مسافات أعمق داخل إسرائيل مما كانت تصلها من قبل.
 

خارطة توضح أماكن سقوط صواريخ المقاومة المنطلقة من قطاع غزة على المدن الإسرائيلية  (الجزيرة) 
هلع في إسرائيل
وأضاف الجيش أن إسرائيلييْن أصيبا بجروح, مشيرا إلى أن أحد الصواريخ أصاب فندقا في بئر السبع، فيما أغلقت السلطات الإسرائيلية المدارس والجامعات في مدينتي بئر السبع وسديروت.

وأبلغ متحدث باسم الاحتلال الإذاعة الإسرائيلية بأن 55 شخصا تلقوا علاجا طبيا بعد إصابتهم بحالة صدمة وذهول بعد سقوط صاروخ غراد في بئر السبع.
 
وأعلنت كتائب القسام مسؤوليتها عن إطلاق صاروخي غراد على بئر السبع التي تبعد نحو 40 كلم شرق قطاع غزة، كما ذكرت أنها أطلقت صاروخي "قسام" على منطقة "كيبوتس بئيري"، وثلاثة صواريخ من نوع "غراد" على مدينتي "أوفيكم وكريات ملاخي", بالإضافة إلى صاروخي قسام على منطقة زيكيم شمالي القطاع.
 
كما أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي قصف بلدة سديروت ومدينة عسقلان بالصواريخ، وقالت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية إنها أطلقت صاروخين على سديروت.
 
استهداف الأنفاق
وعاودت الطائرات الإسرائيلية الأربعاء شن غارات مكثفة على المنطقة الحدودية الدولية بين مصر وقطاع غزة حيث قال مصدر أمني إن نحو عشرة صواريخ وقنابل ارتجاجية شديدة الانفجار سقطت بمنطقة صلاح الدين مما أدى إلى اهتزاز المساكن في الجانب المصري فضلا عن انقطاع التيار الكهربائي.

وقال مسؤول عسكري إسرائيلي إن الغارات على طول حدود قطاع غزة مع مصر تهدف لتدمير أنفاق التهريب الفلسطينية، مؤكدا أن القصف سيستمر حتى تحقيق ذلك الهدف.

التصدي للتوغل
وشهد الأربعاء قيام قوة إسرائيلية بأول عملية توغل منذ بدء الاعتداءات على غزة لكن مقاتلين من كتائب القسام تصدوا لها شرقي خان يونس وأطلقوا ست قذائف هاون باتجاهها.

وبدا أن محاولة التوغل المحدودة تمثل اختبارا للمقاومة استعدادا لتوغل محتمل واسع النطاق خاصة أن الحكومة الإسرائيلية صادقت على استدعاء 2500 من جنود الاحتياط بعدما صادقت على استدعاء 6500 جندي، فيما تشهد المنطقة الحدودية القريبة من غزة حشودا لعشرات الدبابات الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات