أحزاب وتجمعات عربية تجرّم الصمت العربي على عدوان غزة
آخر تحديث: 2009/1/2 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/2 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/6 هـ

أحزاب وتجمعات عربية تجرّم الصمت العربي على عدوان غزة

القوى السياسية العربية اعتبرت الصمت على العدوان بمثابة مشاركة بالجريمة (الفرنسية)

أصدر المؤتمر القومي العربي والمؤتمر العام للأحزاب العربية والمؤتمر القومي الإسلامي وهيئة التعبئة الشعبية العربية والعشرات من الأحزاب والاتحادات العربية النقابية والعمالية بيانا دانت فيه ما أسمته "الصمت المتواطئ" لبعض القادة العرب على العدوان الإسرائيلي الذي يتعرض له قطاع غزة منذ ستة أيام، والذي خلف حتى الآن نحو أربعمائة شهيد وألفي جريح.

ودان البيان ما وصفه بمحاولات بعض القادة تبرير العدوان. كما كان الشأن تماما عند بدء العدوان على لبنان صيف 2006.

وحيا الموقعون على البيان أهالي القطاع، وفصائل المقاومة التي التحمت بمواجهة العدوان لحماية الشعب الفلسطيني، كما حيوا الجماهير العربية والإسلامية وكل أحرار العالم على الهبة الفورية في مختلف الأقطار والبلدان ضد "الإجرام الصهيوني" ونصرة لغزة، بما في ذلك مبادرة (غزة حرة) التي كسرت الحصار عدة مرات، والتي تعرضت آخر سفنها لاعتداء من قبل من وصفهم البيان بقراصنة الجيش الصهيوني.

البيان طالب القادة العرب باتخاذ تحرك عملي لنصرة قطاع غزة (الفرنسية)
مطالب للعرب
وطالبت القوى السياسية العربية في البيان، السلطة الفلسطينية، بأن يكون قرار إيقاف المفاوضات مع العدو قرارا واضحاً ونهائيا.

كما طالبت بقطع كل أشكال العلاقات مع الكيان "الصهيوني العنصري" وبطرد سفرائه وممثليه من البلاد العربية والإسلامية فورا، وكذلك سحب السفراء والممثلين العرب والإسلاميين من تل أبيب، وإيقاف كل أشكال التطبيع مع "الصهاينة" وبإلغاء كل الاتفاقيات المبرمة مع إسرائيل.

وندد البيان بشدة بكل من يعمل على عرقلة اجتماع القمة العربية أو على خفض سقف قراراتها، الأمر الذي "يشكل تشجيعاً للصهاينة على الاستمرار في العدوان. ونؤكد على أن من يعمل، عن وعي أو دون وعي، على إعطاء الوقت للصهاينة، اعتقادا بأنهم يمكن أن ينهوا المقاومة ويخضعوا الشعب الفلسطيني، خاسئ وواهم".

كما شدد على ضرورة سحب المبادرة العربية فورا وإعلان التعبئة الشاملة للتصدي للعدوان ولنصرة الفلسطينيين في غزة، كما طالب السلطات المصرية والرئيس المصري تحديدا بقرار عاجل بفتح معبر رفح بشكل نهائي ودائم لعبور الأشخاص والمواد والمساعدات "لأن في استمرار إغلاق معبر رفح، تحت أية ذريعة كانت، مشاركة في العدوان على غزة وفي إبادة الشعب الفلسطيني".

كما طالبت التجمعات العربية والأحزاب في بيانها، السلطات المصرية، بإيقاف تزويد الكيان الصهيوني بالغاز الطبيعي.

.. واستغرب من يحاول أن يساوي بين الجلاد والضحية (الفرنسية-أرشيف)
الجلاد والضحية
ودانت الأحزاب والتجمعات بشدة بعض المسؤولين الأمميين الذين "لا يتورعون" عن المساواة بين الجلاد والضحية "بين جريمة الإبادة الجماعية التي يرتكبها الصهاينة النازيون" والقليل المتاح من الدفاع عن النفس ومواجهة العدوان، بالحديث عن إيقاف العنف المتبادل، عوض اتخاذ قرارات رادعة ضد مرتكبي محرقة غزة ومن يسير في ركبهم.

ووقع على البيان أيضا ملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي، واتحاد المحاميـن العرب، والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، واتحاد الصحفيين العرب، واتحاد الأطباء العرب، والاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، واتحاد الصيادلة العرب، واتحاد المهندسين العرب.

وشارك في إصداره كذلك اتحاد المعلمين العرب، واتحاد الفنانين العرب، واتحاد الطلاب العرب، واتحاد الفلاحين والزراعيين العرب، واتحاد الغـرف التجارية المصرية، والمنظمة العربيـة لحقـوق الإنسان، ومنظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية، ولجان مناصرة الشعبين الفلسطيني والعراقي، واتحاد المستثمرين العرب، ولجان مقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني.

كما وقع على البيان منظمة أمفي الدولية للإغاثة الإنسانية، واتحاد المهندسين الزراعيين العرب، والملتقى العام للمنظمات الأهلية العربية الأفريقية، واتحاد الآثاريين العرب، واتحاد الأطباء البيطريين العرب.

المصدر : الجزيرة