استمرار العنف بالصومال وخاطفو الرهائن يطلبون فدية
آخر تحديث: 2008/9/9 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/9 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/10 هـ

استمرار العنف بالصومال وخاطفو الرهائن يطلبون فدية

جريح أصيب في قصف مدفعي تعرض له سوق بكارة قبل أسبوعين (الجزيرة نت-أرشف)

شهدت الأحياء المجاورة لفندق رمضان بمحافظة ياقشيد في شمال مقديشو اليوم الاثنين اشتباكات مسلحة بين قوات حكومية ومسلحين يعتقد أنهم من المحاكم الإسلامية.

 

واستخدم الطرفان خلال الاشتباكات الأسلحة الخفيفة وصواريخ الآر بي جي.

 

وأفاد شهود عيان أن قوة حكومية داهمت مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم قرب فندق رمضان، مما أدى إلى مقتل طفلين وإصابة خمسة آخرين نقلوا إلى مستشفى كيسنى بشمال مقديشو.

 

وفي محافظة داينيلى غرب مقديشو أفاد شهود عيان أن وحدة من القوات الحكومية التي أكملت تدريباتها العسكرية في إثيوبيا حديثا قتلت اليوم إمام مسجد في حي راديركا.

 

ونقل مراسل الجزيرة نت في مقديشو عن شهود عيان أن القوات الحكومية اعتقلت الضحية -ويدعى شيخ محمد صلاد- ثم قتلته.


قوات حكومية صومالية أنهت لتوها تدريبات بإثيوبيا (الجزيرة نت)
واستنكر شيخ عبد رحيم عدو الناطق باسم المحاكم الإسلامية ما وصفه بـ"الجرائم التي تدل على نية القوات الحكومية في استهداف المواقع الحيوية للثقافة الإسلامية بمقديشو لإرضاء العدو"، في إشارة إلى إثيوبيا.

 

ونفى الناطق الرسمي باسم القوات الحكومية داهر محمد حرسى تلك الأنباء، مشيرا إلى أن من قتلوا في مقديشو كانوا من المقاومة الصومالية وليسو مدنيين.

 

وأفاد مصدر صحفي طلب عدم الكشف عن هويته في تصريح لمراسل الجزيرة نت أن القوات الإثيوبية في ولاية هيران قتلت ثلاثة عشر مدنيا واعتقلت قرابة خمسة آخرين عقب انتشارها في مدينة بلدوين عاصمة ولاية هيران بوسط الصومال.

عمليات قرصنة
من جهة أخرى أعلن مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون القنصلية أحمد رزق الاثنين أن القراصنة الذين خطفوا سفينة مصرية قبالة السواحل الصومالية يطلبون فدية للإفراج عن السفينة وأفراد طاقمها المصريين البالغ عددهم 25 شخصا.

عمليات الخطف في المياه الصومالية أصبحت وسيلة مهمة لكسب المال (الفرنسية-أرشيف) 
وقال رزق –الذي لم يكشف عن حجم المبلغ الذي يطلبه الخاطفون- إن "هناك اتصالات مكثفة لحل هذه المشكلة في أقرب وقت"، وإن "المعلومات المتوفرة لدى وزارة الخارجية تبعث على التفاؤل"، مضيفا أن "كافة التقارير تشير إلى أن البحارة المصريين جميعا في حالة مطمئنة".

وكانت السفينة المصرية قد خطفت مع مركب شراعي فرنسي في الثاني من سبتمبر/أيلول الجاري.

كما طلب خاطفو صحفيين اختطفوا في الصومال فدية بقيمة 2.5 مليون دولار لإطلاق سراحهم، وقال ضاهر فرح الذي يقوم بالوساطة لإطلاق سراح الصحفيين وهم كندية وأسترالي وصومالي، إن الخاطفين يطالبون بفدية قيمتها 2.5 مليون دولار.

وخطف مسلحون الصحفية الكندية أماندا لينداوت والمصور الأسترالي المستقل نايغل برينان فضلا عن صحفي وسائق صوماليين في 23 أغسطس/آب على الطريق المؤدية من مقديشو إلى أفغويي حيث كان من المقرر أن يزوروا مخيمات النازحين.

المصدر : الجزيرة + وكالات