وزارة الداخلية المقالة قالت إن التجمع لم يحصل على التصريح اللازم (الجزيرة-أرشيف)
قالت حركة الجهاد الإسلامي إن الشرطة التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة فضت اليوم بالقوة اعتصاما لمعلمين في غزة دعت له الحركة للمطالبة بتحييد قطاع التعليم عن الخلافات بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس).
 
وقال القيادي في حركة الجهاد نافذ عزام لوكالة الصحافة الفرنسية "ندين فض الشرطة بالقوة للاعتصام السلمي"، واصفا ذلك بأنه "أمر خطير وغير مقبول".
 
وأضاف عزام أن اتصالات "مسبقة جرت مع الشرطة حول هذا الاعتصام".
 
وتابع "للأسف تم الاعتداء على بعض الإخوة المعلمين المشاركين في الاعتصام  الذي كان عنوانه الحفاظ على وحدة المعلمين ولم يكن مع طرف على حساب طرف آخر".
 
وذكر أن الأمن الداخلي للحكومة المقالة "احتجز صباح اليوم الناطق باسم الاتحاد الإسلامي للمعلمين (تابع للجهاد) محمد شلح (شقيق الأمين العام للجهاد الإسلامي رمضان شلح) رغم مساعيه الكبيرة في رأب الصدع وتحييد التعليم عن الخلاف  السياسي".

في المقابل قال المتحدث باسم وزارة الداخلية المقالة إيهاب الغصين إن وزارته تعتبر "اعتصام المعلمين غير قانوني لعدم أخذ تصريح حسب الأصول".
 
وكان إضراب المعلمين عن العمل بدأ في المدارس الحكومية في غزة بدعوة من الاتحاد العام للمعلمين الذي تنتمي غالبية أعضائه لحركة فتح منذ اليوم الأول للعام الدراسي الجديد يوم 24 أغسطس/آب الماضي.

المصدر : وكالات