فلسطينيات يبرزن هوياتهن للسماح لهن بالصلاة في المسجد الأقصى (الفرنسية-أرشيف)

نشرت الشرطة الإسرائيلية ثلاثة آلاف من عناصرها في القدس في الجمعة الأولى من شهر رمضان في الحرم القدسي.

وقال المتحدث باسم الشرطة إنه تم نشر الآلاف من الشرطة، "لمواجهة أي احتمال، لكننا لم نتلق أي تحذير محدد من احتمال وقوع أعمال عنف أو تجاوزات".

وتتوقع الشرطة أن يؤدي عشرات آلاف المصلين الصلاة في المسجد الأقصى وباحة الحرم القدسي.

وتمنع إسرائيل فلسطينيي الضفة الغربية وقطاع غزة من الدخول إلى القدس الشرقية، التي ضمتها عام 1967 والى الأراضي الإسرائيلية بموجب الإغلاق الذي تفرضه منذ سنوات.

غير أن السلطات الإسرائيلية سمحت لفئة محددة من الفلسطينيين من الضفة الغربية، بالتوجه إلى المسجد الأقصى بمناسبة شهر رمضان.

ووفقا لقرار وزارة الدفاع الإسرائيلية، فإنه خلال شهر رمضان سيسمح للفلسطينيين المتزوجين الذين تتراوح أعمارهم بين 45 عاما وخمسين عاما، بتأدية صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

وينطبق هذا الإجراء أيضا على الفلسطينيين من الضفة الغربية الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاثين عاما و45 عاما، والذين حصلوا على إذن خاص من السلطات العسكرية الإسرائيلية.

ويسمح أيضا للفلسطينيين الذين تزيد أعمارهم عن خمسين سنة والفلسطينيات اللواتي تزيد أعمارهن عن 45 سنة بالوصول إلى المسجد الأقصى.

المصدر : الفرنسية