اعتقالات بالضفة وتوتر أمني بالقدس في أول جمعة من رمضان
آخر تحديث: 2008/9/6 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/6 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/6 هـ

اعتقالات بالضفة وتوتر أمني بالقدس في أول جمعة من رمضان

جانب من حالة التوتر عند مدخل القدس بعد تشديد سلطات الاحتلال إجراءات الدخول (الجزيرة)

أوقفت إسرائيل أكثر من عشرة فلسطينيين بالضفة الغربية، في حين عاشت مدينة القدس المحتلة توترا أمنيا بعد أن ضيقت إسرائيل الخناق على الساعين للصلاة بالمسجد الأقصى في أول جمعة من شهر رمضان المبارك.

وأفادت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أنه تم إيقاف 12 فلسطينيا فجر الجمعة يشتبه في قيامهم "بنشاطات مناهضة لإسرائيل" بجنوب الضفة الغربية.

وأضافت المتحدثة الإسرائيلية أن التوقيفات جرت في قرية بيت كاحل بمنطقة الخليل بهدف التحقيق مع المعنيين "لأنهم مطلوبون بتهمة القيام بنشاطات مناهضة لإسرائيل".

وأشارت مصادر أمنية فلسطينية إلى أن بعض الموقوفين ينتمي إلى جمعية خيرية مرتبطة بحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

القوات الإسرائيلية فرضت تدابير صارمة حول المسجد الأقصى (الفرنسية)
 
توتر أمني
على صعيد آخر اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وفلسطينيين كانوا يحاولون دخول مدينة القدس عبر حاجز قلنديا للصلاة بالمسجد الأقصى في أول جمعة من شهر الصيام.

وقالت مراسلة الجزيرة في القدس شيرين أبو عاقلة إن جنود الاحتلال أطلقوا الغاز المسيل للدموع وقنابل صاعقة على الفلسطينيين.

وأشارت المراسلة إلى أن سلطات الاحتلال منعت مَن هم دون سن الـ50 من الرجال وسن الـ45 من النساء، من الصلاة في المسجد، باستثناء الذين يحملون تصاريح إسرائيلية.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أعلنت صباح اليوم أنها نشرت أكثر من ثلاثة آلاف من عناصرها بمدينة القدس، لمواجهة أي احتمال رغم تأكيدها على لسان أحد المتحدثين باسمها أنها لم تتلق أي تحذير بوقوع "أعمال عنف" أو تجاوزات.

وتوقعت الشرطة أن يؤدي عشرات الآلاف من الفلسطينيين صلاة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى وباحة الحرم القدسي.

وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية قد أصدرت قرارا حددت فيه أعمار الفلسطينيين الذين ستسمح لهم بالصلاة بالمسجد الأقصى، بحيث لا تقل عن 45 أو 50 عاما.

ألف بندقية
من جهة أخرى سمحت إسرائيل في الأيام الأخيرة للشرطة الفلسطينية بالحصول على ألف بندقية إضافية وعشرات آلاف الرصاصات.

وأوضحت الإذاعة الإسرائيلية أن البنادق وهي من طراز كلاشنيكوف سلمت إلى الشرطة الفلسطينية بعد تمريرها عبر الأردن. وستستخدم هذه البنادق في وحدات الشرطة الفلسطينية التابعة للسلطة الوطنية التي وافقت إسرائيل على انتشارها في الضفة الغربية.

وتهدف هذه الأسلحة إلى تعزيز الشرطة لمكافحة الجريمة كما ستستخدم في عمليات أمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: