صحوات بغداد ستكون أولها تسليما للعراقيين (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش الأميركي إن الحكومة العراقية ستتسلم مسؤولية نحو مائة ألف من عناصر الصحوة في البلاد ابتداء من مطلع الشهر المقبل.
 
وقال المتحدث باسم القوات الأميركية جون هول إن حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي وقوات التحالف اتفقتا على تسليم مسؤولية عناصر الصحوة إلى السلطات العراقية في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
وأضاف هول أن عملية تسليم المسؤولية ستبدأ في محافظة بغداد, على أن يجرى تسليمها في بقية المحافظات في وقت لاحق. وأكد الناطق العسكري وجود ما لا يقل عن 54 ألفا من عناصر الصحوة في بغداد وحدها.
 

وبدأت قوات الصحوة كحركة محدودة بمحافظة الأنبار لمواجهة تنظيم القاعدة في سبتمبر/أيلول 2006, لكنها سرعان ما تحولت إلى ظاهرة تشمل جميع مناطق العرب السنة وبعض المناطق الشيعية.

 
أمن الأنبار
ويأتي هذا التطور بعد أيام من تسليم الجيش الأميركي المسؤولية الأمنية بمحافظة الأنبار الغربية لقوات الأمن العراقية.
 
وبعملية التسليم تلك تكون الأنبار المحافظة الحادية عشرة -من أصل 18 محافظة- التي تتسلمها القوات العراقية، وهي أول محافظة سنية تتسلم القوات العراقية مهامها الأمنية بشكل كامل.
 
من جهة أخرى قالت الشرطة العراقية إن القوات الأميركية قتلت ستة من قوات الأمن وأصابت عشرة في منطقة الطارمية شمال بغداد.

وأوضحت أن قواتها أطلقت عيارات نارية تحذيرية بالهواء عندما مر قارب أميركي في نهر دجلة قرب نقطة التفتيش التابعة لها، ورد الجنود الأميركيون بإطلاق النيران واستدعوا دعما جويا فقتلوا ستة عراقيين وأصابوا عشرة.

وقد وصف الجيش الأميركي الحادث بأنه وقع خطأ، معبرا عن الأسف "بوقوع حوادث إطلاق نيران بطريق الخطأ".

المصدر : وكالات