مقتل جنديين أميركيين في بغداد والحكومة تتسلم الصحوات
آخر تحديث: 2008/9/5 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/5 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/6 هـ

مقتل جنديين أميركيين في بغداد والحكومة تتسلم الصحوات

جندي أميركي يبحث عن الألغام والمتفجرات الأرضية وأطفال عراقيون يراقبونه (الفرنسية)
 
قتل جنديان أميركيان اليوم الخميس بانفجار لغم أرضي وضع على جانب طريق تمر منه دوريات عسكرية أميركية شرق بغداد. وأفاد بيان للجيش الأميركي أن الجنديين قتلا في الانفجار الذي استهدف دوريتهم دون مزيد من التفاصيل.
 
وبذلك يرتفع إلى 4154 عدد العسكريين والعاملين مع الجيش الأميركي الذين قضوا في العراق منذ اجتياح هذا البلد ربيع عام 2003.
 
وفي مواجهات أخرى قال الجيش الأميركي في بيان إن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح عندما ألقى شخص يشتبه في أنه من أعضاء تنظيم القاعدة قنبلة يدوية على نقطة تفتيش تابعة لوحدات مجالس الصحوة في حي الأعظمية بشمال بغداد.
 
اعتقال صحفي
من جهة أخرى اعتقلت القوات الأميركية المصور الصحفي عمر هاشم (28 عاما) ووالده واثنين من إخوته من منزلهم في حي الأعظمية واقتادتهم إلى مكان مجهول.
 
وقال مدير الأخبار في قناة بغداد الفضائية رياض عارف "نحن نستغرب عملية الاعتقال لأن عمر يحمل هويات رسمية تظهر أنه يعمل صحفيا حتى إنه لديه هوية صادرة عن قوات التحالف وسبق أن غطى أحداثا صحفية كان بعضها برفقة وإشراف القوات الأميركية".
 
وأظهرت لقطات صورها تلفزيون رويترز منزل هاشم وهو في حالة من الفوضى شديدة، وقالت أسرته إن القوات فتشت المنزل، وأفادت والدة المصور أن القوات الأميركية اقتحمت المنزل عند السحور.
 
وأشار الجيش الأميركي إلى أنه اعتقل صحفيا في إطار عملية اليوم الخميس استهدفت خلايا تفجير تابعة للقاعدة، وجاء اعتقال هاشم بعد يومين من اعتقال إبراهيم جاسم محمد وهو عراقي كان يعد صورا وتسجيلات فيديو لرويترز بالقطعة على مدى عامين.
 
أعضاء من مجالس الصحوات التي أنشئت لمواجهة القاعدة والمسلحين (الفرنسية)
تسليم الصحوات

وفي تطور آخر أعلن الجيش الأميركي أن الحكومة العراقية ستتسلم مسؤولية نحو مائة ألف من عناصر الصحوة في البلاد ابتداء من مطلع الشهر المقبل.
 
وقال المتحدث باسم القوات الأميركية جون هول إن حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي وقوات التحالف اتفقتا على تسليم مسؤولية عناصر الصحوة إلى السلطات العراقية في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
وأضاف هول أن عملية تسليم المسؤولية ستبدأ في محافظة بغداد, على أن يجري تسليمها في بقية المحافظات بعد ذلك تباعا. وأكد الناطق العسكري وجود ما لا يقل عن 54 ألفا من عناصر الصحوة في بغداد وحدها.
 
وبدأت قوات الصحوة حركة محدودة بمحافظة الأنبار لمواجهة تنظيم القاعدة في سبتمبر/أيلول 2006, لكنها سرعان ما تحولت إلى ظاهرة تشمل جميع مناطق العرب السنة.
 
ويأتي هذا التطور بعد أيام من تسليم الجيش الأميركي المسؤولية الأمنية بمحافظة الأنبار الغربية لقوات الأمن العراقية.
المصدر : وكالات