تجميد المباحثات بشأن شاليط وعباس متفائل بحوارات القاهرة
آخر تحديث: 2008/9/4 الساعة 07:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/4 الساعة 07:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/5 هـ

تجميد المباحثات بشأن شاليط وعباس متفائل بحوارات القاهرة

الزهار: تل أبيب غير جادة في مباحثات تبادل الإفراج عن الأسرى (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تجميد المباحثات غير المباشرة مع إسرائيل بشأن جندي أسرته فصائل المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة العام 2006. ومن جهته أعرب رئيس السلطة الوطنية  محمود عباس عن أمله في نجاح الحوار الفلسطيني الداخلي الذي تحتضنه القاهرة.

وقال القيادي بحماس محمود الزهار إن مباحثات تبادل الأسرى مع تل أبيب والتي تجري بوساطة مصرية قد انهارت. وعزا ذلك إلى عدم جدية إسرائيل في الاستجابة لمطالب الحركة بالإفراج عن أسرى فلسطينيين تقول الحكومة إيهود أولمرت إن أيديهم ملطخة بدماء الإسرائيليين.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن الزهار قوله أيضا إن المحادثات بشأن تبادل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط مع أسرى فلسطينيين قد توقفت، لأن كلا من القاهرة وتل ابيب لم تفتحا المعابر الحدودية في الجانبين المصري والإسرائيلي.
 
من ناحيته أعرب الرئيس الفلسطيني عن أمله في نجاح الحوارات التي تجريها القيادة المصرية مع الفصائل الفلسطينية. وجاء ذلك بعد استقباله الرئيس الآيسلندي في رام الله.

حل الدولتين
وعلى صعيد آخر، أعرب رئيس حكومة تصريف الأعمال سلام فياض عن خشيته من مستقبل قيام دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل.
 
وقال بكلمة ألقاها نيابة عنه وزير المالية رياض مالك أمام مؤسسة بحثية بإسرائيل "أخشى أن حل الدولتين بدأ يفقد رواجه بين كلا شعبينا (الفلسطيني والإسرائيلي) وفي أوساط المجتمع الدولي بعد ذلك".
 
الحكومة الاسرائيلية تناقش الأحد تعويض مستوطني الضفة في حال تطوعوا بالمغادرة (الفرنسية-أرشيف)
كما حذر فياض من أن "المتطرفين" من كلا الجانبين يمكن أن يسيطروا على المؤسسات.
 
وكان رئيس وفد التفاوض الفلسطيني أحمد قريع أكد الثلاثاء أن المفاوضات الجارية مع إسرائيل صعبة جدا, خاصة ما يتعلق منها بقضايا الحل النهائي.
 
وأضاف قريع بعد لقائه مبعوث اللجنة الرباعية الدولية إلى الشرق الأوسط توني بلير الثلاثاء، أنه لا سلام مع الإسرائيليين دون حل جميع القضايا دفعة واحدة.
 
أطباء غزة
وفي غزة، أغلقت وزارة الصحة بالحكومة المقالة عددا من العيادات الطبية الخاصة لأطباء مضربين عن العمل بقطاع الصحة الحكومي في غزة.
 
وأكد عدد من الأطباء أن الشرطة التابعة للحكومة أجبرتهم على العودة إلى العمل وخصوصا المستشفيات التي تحتاج إلى اختصاصات غير متوافرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد راضي "أغلقنا عددا من العيادات الخاصة وأبلغنا الأطباء أصحابها بأن السبب هو استمرارهم في الإضراب المُسيّس وغير القانوني".

وذكر أطباء ينتمون لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) أن الشرطة أغلقت ثلاثين عيادة خاصة "واستدعت أطباء وعاملين فتحاويين للاستجواب".

وقال اتحاد نقابي تابع لفتح إن الإضراب الذي بدأ السبت جاء بسبب "طرد" وزارة الصحة التي تقودها حماس "46 طبيبا وعاملا في الصحة بغزة بسبب انتمائهم إلى فتح".

"
أدين شرطيان من حرس الجدود الإسرائيلي بتهمة الخطف والقتل غير العمد بحق الفتى الفلسطيني عمران أبو حمدية الذي اتهما بخطفه وإلقائه من سيارة عسكرية عام 2002
"
تعويض المستوطنين

وفي الشأن الإسرائيلي، أعلن رئيس الوزراء إيهود أولمرت أن حكومته تعتزم ولأول مرة بحث تعويض المستوطنين الذين يوافقون طوعا على إخلاء بيوتهم بالضفة الغربية.

وقال بيان صادر عن مكتب أولمرت إن الحكومة في جلستها الأحد المقبل ستناقش خطة بهذا الشأن يقدمها حاييم رامون نائب رئيس الوزراء بعنوان "مسألة الإخلاء الطوعي والتعويض" للمستوطنين القاطنين في الضفة.

من جهة أخرى أدين شرطيان من حرس الحدود الإسرائيلي بتهمة "الخطف والقتل غير العمد" بحق الفتى الفلسطيني عمران أبو حمدية الذي اتهما بخطفه وإلقائه من سيارة عسكرية عام 2002. وقالت مصادر وزارة العدل إن الجنديين يواجهان عقوبة تصل إلى السجن عشرين عاما.
المصدر : الجزيرة + وكالات