جنود إسرائيليون يراقبون مناورة بالدبابات في مرتفعات الجولان (رويترز)
كشف الرئيس السوري بشار الأسد أن جولة من المحادثات غير المباشرة بين سوريا وإسرائيل تأجلت بسبب استقالة كبير المفاوضين الإسرائيليين.
 
وقال الرئيس السوري على هامش القمة الرباعية بين بلاده وفرنسا وتركيا وقطر التي عقدت في دمشق اليوم الخميس "إنه كان من المفترض إجراء جولة خامسة أمس الأربعاء، ولكن استقالة كبير المفاوضين الإسرائيليين أدى إلى تأجيل هذه الجولة التي كانت ستحدد مسار المفاوضات".
 
وأشار إلى أن إسرائيل وسوريا قدمتا كل على حدة أفكارا بشأن إعلان مبادئ ينتقلان بموجبه إلى إجراء محادثات مباشرة. ولم يحدد الأسد الموعد المتوقع لإجراء الجولة المقبلة.
 
ولكن وكالة الأناضول للأنباء نقلت عن رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان الذي تقوم بلاده بالتوسط أن "المحادثات ستجري يومي 18 و19 سبتمبر/ أيلول الجاري".
 
وعقدت إسرائيل وسوريا أربع جولات من المحادثات غير المباشرة ركزت على مصير مرتفعات الجولان الإستراتيجية التي احتلتها إسرائيل في حرب العام 1967 وتطالب دمشق بإعادتها بالكامل.
 
وتطالب إسرائيل من جانبها سوريا بأن تخفض علاقاتها مع إيران وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وحزب الله اللبناني وترفض سوريا حتى الآن القيام بذلك.
 
وكان المفاوض الإسرائيلي يورام تربوفيتش قدم استقالته من منصب كبير العاملين في مكتب أولمرت في يوليو/ تموز الماضي، بعد وقت قصير من إعلان رئيس الوزراء أنه سيتنحى من منصبه بعد الانتخابات التي يجريها حزب كاديما يوم 17 سبتمبر/ أيلول الجاري.
 
غير أن تربوفيتش وافق على الاستمرار في تمثيل إسرائيل في المحادثات غير المباشرة مع سوريا كإجراء تطوعي، لكن المدعي العام الإسرائيلي يجب أن يجيز له ذلك.

المصدر : وكالات