خاطفو سفينة السلاح يهددون بتفجيرها في حال تعرضهم لهجوم
آخر تحديث: 2008/9/29 الساعة 17:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/29 الساعة 17:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/28 هـ

خاطفو سفينة السلاح يهددون بتفجيرها في حال تعرضهم لهجوم

الخاطفون قالوا إن قائدا أميركيا قدم ضمانات بعدم الهجوم في حال بقاء الأسلحة على السفينة(الفرنسية-أرشيف)

مهدي علي أحمد-مقديشو

هدد خاطفو سفينة السلاح الأوكرانية في الصومال بقتل جميع الأجانب على متنها وتفجيرها بالكامل في حال تعرضهم لهجوم مسلح تعتزم البوارج الأميركية التي تحاصرهم تنفيذه إذا ما أنزلوا بعض الأسلحة منها.

وقال المتحدث باسم مجموعة الخاطفين سوغولي علي لإذاعة شبيلي المحلية إن قائد سفينة أميركية ضمن السفن الثلاث الموجودة قبالة ولاية مودق وسط البلاد اتصل بهم مطالبا بألا يحاول القراصنة إنزال المواد الموجودة على متن السفينة إذا رغبوا بتحاشي النيران الأميركية.

وأضاف سوغولي أن القائد الأميركي قدم ضمانات بعدم تنفيذ الهجوم إذا ما استجابوا لهذا المطلب.

وكان مستشار رئاسة بونت لاند بيلي محمود قابوساد قال إن القراصنة يسعون لإفراغ بعض الأسلحة الخفيفة من حمولة السفينة.

وحمل السفن الثلاث التي تحاصر القراصنة مسؤولية ما سينجم عن أي عملية عسكرية، مؤكدا للجزيرة نت أن لديهم ذخائر ومتفجرات وأسلحة تكفيهم للتصدي لأي هجوم محتمل.

وخطفت السفينة الأوكرانية فاينا وطاقمها المكون من 17 أوكرانيا وثلاثة روس وليتواني أثناء توجهها إلى مرفأ مومباسا جنوب شرق كينيا وعلى متنها 33 دبابة وأسلحة أخرى.

وفي وقت سابق أعلن الخاطفون أن أحد أفراد طاقم السفينة توفي أمس لأسباب "طبيعية"، مؤكدا عدم تعرضه لعنف جسدي أو إطلاق نار، لكنه رفض تحديد جنسية المتوفي. ولم يتسن التأكد من هذه المعلومة من مصدر آخر.

وفي اتصال مع الجزيرة نت في وقت لاحق، أكد سوغولي علي أن القراصنة طلبوا عشرين مليون دولار مقابل الإفراج عن السفينة، وطالب الدول التي ينتمي إليها الرهائن الاستجابة لمطالبهم أو مواجهة عواقب لم يحددها.

وفي تطور آخر أظهرت صور أولى التقطتها كاميرا الجزيرة في ولاية بونت لاند سفينة إيرانية اختطفها قراصنة منذ أكثر من أسبوع وهي تقف بالقرب من شاطئ المدينة.

ويطالب القراصنة بفدية مقدارها ثلاثة ملايين دولار مقابل الإفراج عنها وعن طاقمها.

وقد أعرب كثير من سكان المدينة عن مخاوفهم من تعرضهم للأذى بسبب تزايد أعمال القرصنة، والتحركات الدولية لملاحقة القراصنة وإنهاء أنشطتهم التي باتت تهدد الملاحة في المنطقة.

المصدر : الجزيرة