إسرائيل عززت إجراءاتها الأمنية وخاصة في القدس المحتلة (الفرنسية-أرشيف)

أمر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك بفرض إغلاق كامل على الضفة الغربية وقطاع غزة بمناسبة حلول عيد رأس السنة اليهودية مساء اليوم الاثنين، كما رفعت قوات الاحتلال حالة الاستنفار في صفوفها إلى أعلى درجة بهذه المناسبة.
 
وتقول سلطات الاحتلال إن الإغلاق سيرفع بحلول مساء الأربعاء المقبل استنادا إلى الاعتبارات الأمنية.
 
ونشرت الشرطة الإسرائيلية دورياتها داخل إسرائيل وفي القدس المحتلة وعلى طول الخط الأخضر بين إسرائيل والضفة.
 
وأِشار جهاز الأمن الإسرائيلي إلى تبلغه بعشرة إنذارات تحذر من نية منظمات فلسطينية تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية إضافة إلى عشرات الإنذارات العامة.
 
وتتحسب أجهزة الأمن الإسرائيلية بشكل خاص من عمليات اختطاف إسرائيليين في الضفة والقطاع.
 
على صعيد آخر كشفت قوات الأمن الإسرائيلية عن اعتقالها فلسطينيا من سكان قطاع غزة دخل إسرائيل سباحة عبر البحر المتوسط منطلقا من القطاع.
 
وتنظر السلطات الإسرائيلية إلى الحادث -الذي وقع قبل أكثر من أسبوعين ولكن لم يسمح بالكشف عنه في حينه- باعتباره اختراقا أمنيا خطيرا للحصار المشدد الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة منذ سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على القطاع في يونيو/حزيران عام 2007.

المصدر : الجزيرة + وكالات