صورة أرشيفية للبارجة الروسية نوستراشيمي (الفرنسية-أرشيف)

حاصرت بوارج أميركية وأوروبية سفينة أوكرانية سيطر عليها قراصنة صوماليون الخميس في سواحل الصومال وعليها 33 دبابة وذخيرة متوجهة إلى كينيا.
 
وقال مسؤول عسكري أميركي إن بارجة أميركية باتت على بعد أمتار فقط من السفينة المختطفة التي كانت تهم بالرسو في ميناء مومباسا الكيني.
 
وأرسلت روسيا البارجة نوستراشيمي إلى مياه الصومال لمتابعة الموضوع.
 
وقال صومالي زعم أنه ناطق باسم الخاطفين, إنهم يريدون 35 مليون دولار فدية لكن لم يُتَحقق من صدقية ادعائه.
 
وقالت كينيا إنها لم تسمع بأي مطالب بتقديم فدية لتحرير السفينة.
 
وحسب مستشار رئاسة بونت لاند بيلي محمود قابوساد يسعى القراصنة لإفراغ بعض الأسلحة الخفيفة من حمولة السفينة -التي يوجد على متنها 21 شخصا- في مرفأ هوبيو، في منطقة هراديري.
 
ناقلة نفط
وأعلن قسم مراقبة أعمال القرصنة في المكتب البحري الدولي في ماليزيا عن خطف سفينة جديدة, هذه المرة ناقلة نفط على متنها 19 شخصا, سيطر عليها قراصنة في خليج عدن أول أمس. 
 
وأفرج قراصنة صوماليون أول أمس عن سفينة مصرية و25 من طاقمها بعد مفاوضات استمرت أكثر من ثلاثة أسابيع بعد دفع مبلع ستمائة ألف دولار, كما أفرجوا عن سفينة شحن يابانية مقابل مليوني دولار.
 
وتصاعدت عمليات القرصنة في مياه الصومال حيث سجل 24 هجوما منذ بداية العام حسب قسم مراقبة أعمال القرصنة في المكتب البحري الدولي.

المصدر : وكالات