مقتل تسعة مدنيين وجرح 20 في اشتباكات بمقديشو
آخر تحديث: 2008/9/28 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/28 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/29 هـ

مقتل تسعة مدنيين وجرح 20 في اشتباكات بمقديشو

قذائف الهاون أصابت مناطق سكنية في سوق بكارا وأصابت مدنيين (رويترز-أرشيف)

قتل تسعة مدنيين وجرح عشرون آخرون السبت في معارك دارت بمطار العاصمة الصومالية مقديشو وبعض الأحياء المحيطة به بين مسلحين والقوات الحكومية.

وقال شهود عيان إن المسلحين أطلقوا قذائف الهاون على المطار حيث هبطت طائرة تابعة لقوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم)، لكنها لم تصب بأي ضرر وغادرت المطار في وقت لاحق.

قذائف مضادة
وردت القوات الصومالية بإطلاق قذائف الهاون على الحي المجاور لسوق بكارا الذي غالبا ما يتخذه المسلحون المناهضون للوجود الإثيوبي مخبأ.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شاهد عيان قوله إن إحدى القذائف التي أطلقتها القوات الحكومية أصابت مبنى في السوق وقتلت أربعة مدنيين منهم امرأة، وأصابت خمسة آخرين بجروح.

وبدوره قال تاجر إن قذيفة مماثلة قتلت أربعة أشخاص آخرين أمام متجره، كما قتل شخص تاسع وجرح ما لا يقل عن ثمانية آخرين في سقوط قذيفة ثالثة على حافلة قرب تقاطع في بكارا، حسب ما أفاد شهود.

إدانة أفريقية
وأدان الاتحاد الأفريقي في بيان أصدره السبت الهجمات "غير المبررة والمتواصلة والمقلقة" على جنود أميسوم في مقديشو، مشيرا إلى أنها "أجبرت آلاف المدنيين على الهرب من مقديشو".

واعتبر البيان أن هذه الهجمات "تشكل انتهاكا للقانون الدولي وتهديدا جديدا للسلام والأمن".

وكانت حركة الشباب المجاهدين قد هددت في وقت سابق هذا الأسبوع بقصف مطار مقديشو ودعت إلى وقف جميع الرحلات منه وإليه، معتبرة أن القوات الإثيوبية تستعمله في أنشطتها العسكرية في الصومال.

وتقول إحصاءات صادرة عن الأمم المتحدة إن نحو 12 ألف شخص غادروا مقديشو هربا من القتال في الأيام القليلة الماضية فقط.

المصدر : وكالات