قراصنة يخطفون سفينة أوكرانية قبالة السواحل الصومالية
آخر تحديث: 2008/9/26 الساعة 16:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/26 الساعة 16:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/27 هـ

قراصنة يخطفون سفينة أوكرانية قبالة السواحل الصومالية

تزايد الدعوات الدولية لمكافحة القرصنة قبالة السواحل الصومالية (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مصدر كيني اليوم أن قراصنة خطفوا سفينة أوكرانية قبالة السواحل الصومالية أثناء توجهها إلى ميناء مومباسا جنوب كينيا، بينما ذكرت مصادر أممية أن أكثر من ثلاثين شاحنة تابعة لبرنامج الأغذية العالمي تعرضت للنهب بمقديشو.
 
وقال أندرو موانغورا مدير برنامج مساعدة البحارة في كينيا إن السفينة خطفت عند الساعة الرابعة بعد الظهر بتوقيت غرينتش قبالة السواحل الصومالية.
 
وأضاف "لقد أبحرت من البلطيق وكان منتظرا وصولها إلى مومباسا في 27 سبتمبر/ أيلول لتفريغ 3200 طن من المعدات، لا نعرف بعد طبيعة المعدات التي كانت على متنها".
 
وفي الإطار دعت الفلبين لتعزيز حماية بحارتها بعد تزايد هجمات القراصنة على السفن الأجنبية بالسواحل الصومالية.
 
ونقلت أسوشيتد برس عن نائب الرئيس الفلبيني نولي دو كاسترو قوله إن 117 بحارا فلبينيا أسرهم قراصنة صوماليون رهائن في 11 هجوما نفذ منذ أبريل/ نيسان الماضي.
 
وتزايدت في الفترة الأخيرة الهجمات على السفن قبالة السواحل الصومالية، ما دفع عدة بلدان غربية إلى الدعوة لتنسيق دولي لتوفير الوسائل العسكرية لمكافحة القرصنة بالمنطقة.
 
نهب مساعدات
في سياق متصل أفاد مسؤولون أمميون بأن سكان مقديشو نهبوا اليوم أكثر من ثلاثين شاحنة تابعة لبرنامج الأغذية العالمي.
 
وذكر مسؤول في الأمم المتحدة رافضا الكشف عن هويته أن "القافلة كانت تنقل مساعدات غذائية إلى منطقة باكول وكانت تعبر شمال مقديشو، وعلمنا أن الأغذية سرقت منها".
 
العديد من سكان مقديشو اضطروا للفرار من منازلهم بسبب القتال العنيف (الفرنسية)
وذكرت تقارير صحفية أن سكانا من حي سوقاهولاها في مقديشو قاموا بسرقة المواد الغذائية بعدما اعترضوا الشاحنات التي كانت متوجهة إلى منطقة باكول جنوب الصومال التي تضررت بالجفاف.
 
ويذكر أن حوالي 3.2 ملايين صومالي يحتاجون لمساعدات إنسانية عاجلة.
 
هروب
من جهة أخرى ذكرت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة الخميس أن 12 ألف شخص تركوا منازلهم في مقديشو الأسبوع المنصرم بسبب القتال العنيف في العاصمة الصومالية.
 
وقالت كاترين ويبيل المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة إن حوالي نصف النازحين توجهوا إلى ملاجئ داخل مقديشو بينما هرب الباقون إلى مدينة أفجوي غربي مقديشو التي تعرضت للقصف.
 
وأضافت أن نحو 850 ألف شخص تركوا مقديشو منذ أوائل العام الماضي بينهم 350 ألفا هربوا إلى أفجوي.
 
تأتي تلك التطورات بعد قصف مسلحين ليلة الثلاثاء قاعدة لقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في مقديشو التي ردت بإطلاق للنيران وتوغل بالدبابات في سوق بالمنطقة.
المصدر : وكالات