عملية خطف جديدة نفذها القراصنة رغم وجود دوريات السفن الحربية الغربية (الفرنسية-أرشيف)

اختطف قراصنة صوماليون سفينة أوكرانية تحمل دبابات وقطع غيار لآليات مدرعة قبالة سواحل بلادهم، في أحدث هجوم يشنه هؤلاء على سفن الشحن العابرة قبالة سواحل الصومال.

وقالت مسؤول في كينيا المجاورة إن القراصنة اختطفوا باخرة الشحن فاينا التي ترفع علم دولة بليز أثناء توجهها إلى ميناء مومباسا واقتادوها إلى جهة غير معلومة.

وأوضح المسؤول عن الفرع الكيني في برنامج مساعدة الملاحة أندرو موانغارا أن السفينة كانت تحمل حمولة زنتها 2230 طنا من بحر البلطيق وكانت ستصل إلى مومباسا في 27 سبتمبر/ أيلول، مضيفا أن القراصنة كانوا كعادتهم مزودين بزوارق سريعة.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن "مصدر مطلع" في كييف قوله إن السفينة كانت تنقل حوالي ثلاثين دبابة من نوع تي-72 وقطع غيار لآليات مدرعة.

غير أن وزارة الشؤون الخارجية قالت إن المعلومات عن طبيعة الشحنة قيد التحقق منها، موضحا أن شركة توماكس تيم الأوكرانية كانت تتولى تشغيل السفينة.

وكان على متن السفينة 21 شخصا هم 17 أوكرانيا وثلاثة روس وليتواني واحد، كما أفادت معلومات توماكس تيم الواردة في بيان وزارة الخارجية الأوكرانية التي أوضحت أنها تتحقق من المعلومات المتعلقة بهجوم القراصنة.

وأوضحت الشركة الأوكرانية أن قائد السفينة ذكر أن ثلاثة زوارق سريعة على متنها رجال مسلحون" اقتربوا من السفينة فاينا ثم انقطع الاتصال معها".

محكمة فرنسية بدأت محاكمة ستة قراصنة متورطين في اختطاف واحتجاز زوجين فرنسيين الشهر الجاري (الفرنسية-أرشيف) 
ويقتاد القراصنة الصوماليون السفن عادة إلى منطقة إيل الواقعة في منطقة بونتلاند التي تعلن حكما ذاتيا من جانب واحد، مع العلم أن نحو 30 سفينة قد اختطفت في العام الجاري قبالة سواحل هذا البلد التي تمتد على شريط طوله 3700 كيلومتر.

ويحتجز القراصنة حاليا أكثر من 12 سفينة وما يزيد عن 200 من الملاحين من أجل الحصول على فدية.

وقامت القوة المتعددة الجنسية المتواجدة في جيبوتي بتنظيم دوريات بحرية في الأشهر الماضية قبالة خليج عدن وفي البحر الأحمر في مسعى للحد من عمليات القرصنة.

محاكمة بباريس
في السياق وجهت محكمة في باريس تهما ضد ستة قراصنة صوماليين كانوا قد تورطوا في وقت سابق من الشهر الجاري باختطاف فرنسيين والاحتفاظ بهما رهينتين.

وكان الستة قد أوقفوا على مقربة من أراضي الصومال وجرى نقلهم إلى فرنسا في 15 من الشهر الجاري أثناء قيام قوة خاصة بمهاجمة "اليخت كاري دي أس "وإنقاذ طاقمه. وقتل في العملية كذلك سبعة قراصنة آخرين.

المصدر : وكالات