مصافحة بين سعد الحريري ومحمد رعد في مستهل اللقاء (رويترز)
 
عقد في بيروت لقاء مصالحة بين حزب الله وتيار المستقبل. وقد ترأس وفد الحزب رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، بينما مثل تيار المستقبل زعيمه النائب سعد الحريري الذي عقد اللقاء في منزله بمنطقة قريطم.
 
ونقل مراسل الجزيرة في بيروت عباس ناصر عن مصادر حضرت اجتماع الوفدين قولها إنه كان "مفيدا وإيجابيا جدا".
 
وأضاف المراسل أن مصادر من الطرفين أكدت قبل اللقاء أنه لن يسفر عن تحالفات سياسية جديدة، وإنما "سيعمل على طي صفحة الماضي".
 
وقال النائب محمد رعد للصحافيين في ختام اللقاء إن اجتماعا سيعقد في وقت قريب بين الحريري والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله دون إعطاء موعد محدد.
 
وكانت العلاقات بين تيار المستقبل وحزب الله قد شهدت تدهورا كبير بعد سيطرة حزب الله عسكريا على معظم بيروت في مايو/ أيار الماضي وما تلاها من مواجهات بين أنصار الفريقين في مناطق أخرى.
 
النائب محمد رعد قال إن اجتماعا سيعقد قريبا بين نصر الله والحريري (رويترز)
وأتى الاجتماع بعد أن كرر الحريري في أكثر من مناسبة ضرورة العمل "من أجل إقفال الفتن"، وبعد أن أعرب نصر الله علنا عن استعداده للقاء الحريري من أجل المصالحة.
 
الأكثرية ترحب
وقد رحبت قوى الرابع عشر من آذار باللقاء بين المستقبل وحزب الله، وشددت على رفضها لآي مساومة على تحالفاتها السياسية والانتخابية.
 
وقالت في بيان صدر عن اجتماع لقياداتها "إن حماية السلم الأهلي واستكمال دينامية المصالحات التي بدأت في طرابلس والجبل، رغم الاختلاف السياسي، هو خيار جامع لكل قوى 14 آذار".
 
وشددت على "رسوخها في ثوابتها الوطنية وتحالفاتها السياسية والانتخابية التي لا مساومة عليها".
 
ويأتي اللقاء بين حزب الله وتيار المستقبل بعد أن استأنف قادة لبنان قبل أسبوع جلسات حوار وطني دعا إليها الرئيس ميشال سليمان إنفاذا لاتفاق الدوحة لوضع إستراتيجية دفاعية وتنظيم علاقة حزب الله بالدولة.
 
وكان الحريري قد أشرف على مصالحات في شمالي لبنان وشرقيه، كما جرت مصالحة بين حزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي برئاسة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط بعد مرور أربعة أشهر على اشتباكات بين أنصارهما في مايو/ أيار الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات