عمرو موسى تحدث عن مساع للتغلب على معارضة واشنطن لعقد مجلس الأمن
(رويترز-أرشيف)

طالب وزراء الخارجية العرب على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بعقد جلسة عاجلة على المستوى الوزاري لمجلس الأمن لمناقشة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
 
وقال الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إن مساع تبذل حاليا للتغلب على معارضة الولايات المتحدة لهذا الاجتماع.
 
وغالبا ما تستخدم واشنطن حق النقض (الفيتو) لعرقلة صدور قرارات من مجلس الأمن ضد إسرائيل.
 
وأوضح موسى أنه سيسلم مع وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل طلب الاجتماع إلى رئيس مجلس الأمن سفير بوركينا فاسو ميشال كافاندو في الساعات المقبلة.
 
أبعد تقدير
بدوره قال الفيصل إنه يأمل في عقد اجتماع مجلس الأمن يوم الجمعة على أبعد تقدير.
 
وكان الوزير السعودي أعلن في الثامن من سبتمبر/أيلول الجاري أثناء اجتماع مجلس الجامعة العربية أنه طالب بعقد اجتماع لمجلس الأمن لمناقشة نفس القضية بالتشاور مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
 
ووفقا لتقرير لمنظمة حقوق الإنسان الإسرائيلية (بتسليم) فإن السلطات الإسرائيلية والمستوطنين استولوا على مساحات كبيرة من الأراضي بالضفة الغربي لإقامة ما يسمونها مناطق آمنة حول المستوطنات اليهودية وراء الجدار العازل.
 
وتقول السلطة الفلسطينية إن توسيع الاستيطان الإسرائيلي بالضفة يقوض الجهود التي ترعاها الولايات المتحدة لتحقيق اتفاق سلام بين الجانبين.

المصدر : وكالات