قوات سورية انتشرت في منطقة العبودية القريبة من طرابلس شمال لبنان (الفرنسية)

أعلن لبنان أن سوريا نشرت تعزيزات عسكرية على حدودها مع مناطقه الشمالية "لأسباب تتعلق بالأمن الداخلي"، حسب دمشق.

وقال متحدث عسكري لبناني إنه تم نشر حوالي عشرة آلاف جندي من القوات الخاصة السورية في منطقة العبودية على حدود سوريا مع لبنان.

وأكد أن بيروت طلبت توضيحات من دمشق حول هذه التعزيزات وسبب نشرها مضيفا أن "دمشق أكدت أنها إجراءات أمنية داخلية لا تتخطى الأراضي السورية وليست موجهة إطلاقا ضد لبنان".
 
وقال المتحدث اللبناني أيضا إن السلطات السورية أكدت لبيروت أن هذه التعزيزات تهدف إلى القيام بعمليات ضد التهريب داخل الأراضي السورية والتصدي لانتهاكات أخرى للأمن الداخلي.

وكانت صحيفة "المستقبل" التابعة لتيار المستقبل المناهض لسوريا بزعامة سعد الحريري قد أفادت الاثنين أن سوريا أرسلت فجر الأحد تعزيزات عسكرية على مقربة من مركز العبودية-الدبوسية الحدودي.

وأثارت هذه المعلومات مخاوف في لبنان ولا سيما بعدما عبر الرئيس السوري بشار الأسد مطلع سبتمبر/أيلول عن "مخاوف" من موجة الاشتباكات الطائفية التي شهدتها طرابلس في الآونة الأخيرة.
 
وقال إنه طلب من نظيره اللبناني ميشال سليمان إرسال المزيد من القوات العسكرية إلى الشمال "بشكل عاجل".

ورأت الغالبية النيابية اللبنانية المناهضة لسوريا في هذه التصريحات "تدخلا" في الشؤون اللبنانية و"ذريعة" لعودة القوات السورية إلى لبنان.

ومعلوم أن سوريا سحبت عام 2005 قواتها المنتشرة منذ ثلاثة عقود في لبنان تحت ضغط دولي وشعبي لبناني.

المصدر : الفرنسية