القمة الرباعية في دمشق يحضرها رئيس الوزراء التركي أردوغان (الفرنسية-أرشيف) 

ذكر مصدر فرنسي متابع لعملية سلام الشرق الأوسط أن قمة رباعية ستعقد في العاصمة دمشق الخميس، وتضم الرئيسين الفرنسي نيكولا ساركوزي والسوري بشار الأسد وأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية أن القمة الرباعية ستتناول المفاوضات السورية الإسرائيلية غير المباشرة التي جرت بعض جولاتها في تركيا.

وأكد كذلك أن أمر هذه القمة "مطروح" في الوقت الحالي لكن "لم يتأكد شيء بعد" حتى الآن.

ومعلوم أن أنقرة تقوم بدور الوسيط في المفاوضات السورية الإسرائيلية غير المباشرة التي استؤنفت في مايو/ أيار بعد جمود استمر منذ 2000.

ويتباحث ساركوزي لدى وصوله الأربعاء مع الأسد الذي استقبله في باريس في يوليو/ تموز الماضي، ليؤكد بذلك رغبته في تطبيع العلاقات على أعلى مستوى بين فرنسا وسوريا.

وحرصا منه على أن تضطلع باريس وأوروبا بدور في العملية السياسية بالشرق الأوسط والتي تهيمن عليها الولايات المتحدة، قال ساركوزي نهاية أغسطس/ آب إنه عازم على "مواصلة الحوار الضروري" مع سوريا وإنهاء عزلتها.

وزيارة ساركوزي لسوريا هي الأولى لرئيس فرنسي منذ تلك التي قام بها سلفه جاك شيراك في أكتوبر/ تشرين الأول 2002.

وكان شيراك جمّد العلاقات مع دمشق على أعلى مستوى بعد اغتيال صديقه رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري في فبراير/ شباط 2005، رغم نفي سوريا أي علاقة لها بهذا الاغتيال وكل الاتهامات الموجهة إليها بهذا الإطار.

المصدر : الفرنسية