القذافي ندد بالفساد المتفشي بالإدارات الليبية (الفرنسية-أرشيف)

تعهد الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي بتوزيع عائدات النفط مباشرة على الليبيين معلنا أن بلاده ستلغي الإدارات انطلاقا من بداية عام 2009.
 
وقال القذافي في خطاب ألقاه في بنغازي أمام مؤتمر الشعب العام (البرلمان) إن على الليبيين أن يستعدوا ليتسلم كل واحد منهم نصيبه من عائدات النفط وذلك انطلاقا من بداية العام المقبل.
 
وقال في هذا الخطاب الذي ألقاه بمناسبة الذكرى 39 لثورة الفاتح من سبتمبر إنه باستثناء وزارات السيادة -الخارجية والدفاع والداخلية والعدل- فإنه سيتم إلغاء باقي الوزارات.
 
وأضاف أن "الفساد مقرون بالإدارة في أي مكان بالعالم، والحل هو إنهاء الإدارة التي تتولى إنفاق الأموال، وتسلم الناس الأموال في أيديهم مباشرة وتدبير شؤونهم بأنفسهم".
 
فوضى
وفي المقابل حذر القذافي من أنه ستكون هناك حالات "فوضى" في العامين الأولين مؤكدا أن المجتمع سيتنظم تدريجيا ليتمكن في النهاية من إدارة أموره بنفسه، على حد قوله.
 
وكان القذافي قد دعا في مارس/آذار الماضي إلى إلغاء وزارات منددا بالفساد المتفشي فيها موضحا أن الدولة خصصت 37 مليار دولار سنويا لهذه الوزارات التي فشلت حسب قوله في القيام بمهامها.
 
وتسعى ليبيا لزيادة إنتاجها النفطي من 1.6 مليون برميل يوميا حاليا إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا عام 2012.
 
وكانت إيطاليا قد أعلنت مؤخرا أنها أبرمت اتفاقا مع ليبيا يشمل استثمارات بمبلغ مائتي مليون دولار سنويا لمدة 25 عاما، مساهمة منها في أعمال البنى التحتية في البلاد.

المصدر : وكالات