ولد عبد العزيز بحث مع سفراء الاتحاد الأوروبي المستجدات في موريتانيا (الفرنسية-أرشيف)
تلقى المجلس الأعلى للدولة في موريتانيا برئاسة الجنرال محمد ولد عبد العزيز دعوة من الاتحاد الأوروبي لإجراء مشاورات في  بروكسل حول الوضع الذي أفرزه انقلاب السادس من أغسطس/آب الماضي.
 
جاء ذلك عقب اجتماع عقده ولد عبد العزيز مع سفراء الاتحاد الأوروبي في نواكشوط الذين سلموه رسالة من الاتحاد الأوروبي وافق عليها أعضاؤه الـ27، تتعلق بدعوته لهذه المشاورات.
 
وقال السفير الفرنسي ميشال فاندبورتر لدى خروجه من الاجتماع، إن "هذه الرسالة تدعو موريتانيا إلى إجراء مشاورات حول الوضع الذي أفرزه الانقلاب".
 
وأشار السفير إلى أن موعد هذه المشاورات لم يتحدد، وقال إن الرسالة موجهة إلى الجنرال وتطلب من موريتانيا إرسال وفد.
 
وكانت رئاسة الاتحاد الأوروبي شددت على "ضرورة العمل للخروج من الأزمة من خلال اتفاق جميع الأطراف الموريتانية"، بعد انقلاب السادس من أغسطس/آب الماضي.
 
وتبنت الجمعية الوطنية الموريتانية الأحد الماضي قرارا يحدد "مهلة من 12 إلى 14 شهرا" لإجراء انتخابات رئاسية تؤكد "العودة إلى النظام الدستوري الطبيعي".

المصدر : الفرنسية