مقتل ثلاثة مسلحين وإحباط هجوم على مقر الرئاسة بالجزائر
آخر تحديث: 2008/9/18 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/18 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/19 هـ

مقتل ثلاثة مسلحين وإحباط هجوم على مقر الرئاسة بالجزائر

العمليات الانتحارية للقاعدة بالجزائر تصاعدت في الفترة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

قتلت قوات الجيش الجزائري ثلاثة مسلحين في هجوم نفذته قبل يومين شرق العاصمة الجزائرية، في حين زار قائد الجيش ولاية تيزي وزو بمنطقة القبائل شرق البلاد.
 
ونقلت مصادر صحفية اليوم عن مصادر "موثوقة" قولها إن العملية تمت في منطقة تاغدة، حيث ينفذ الجيش منذ أكثر من أسبوع عمليات تمشيط واسعة قصف فيها مواقع يشتبه في أن تكون معاقل لمسلحين، ما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم تمكنت القوات من العثور على جثثهم.
 
في الأثناء قام رئيس أركان الجيش الفريق قايد صالح بزيارة مفاجئة لولاية تيزي وزو حيث اجتمع مع المسؤولين الأمنيين لمناقشة الخطة الأمنية لمواجهة إعادة انتشار الجماعات المسلحة في مناطق مختلفة من البلاد.
 
من جهة ثانية قالت تقارير صحفية محلية إن الأجهزة الأمنية اعتقلت في الآونة الأخيرة 15 شخصا بتهمة تدبير مخطط لتفجير مقر رئاسة الجمهورية.
 
ونقلت الصحف الجزائرية عن مصادر أمنية أن العملية كان سينفذها شخص في الـ60 من عمره يدعى الشيخ عبد الله ويقطن بالقرب من المدخل الخلفي لمقر الرئاسة الواقع ببلدية المرادية بأعالي العاصمة الجزائرية.
 
تهديد
يذكر أن تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" هدد قبل نحو عامين بتنفيذ عمليات انتحارية تستهدف خصوصا قوات الأمن والجيش والمؤسسات الحكومية.
 
ونفذ بعضا من تهديداته وكان أخطرها التفجير الانتحاري الذي استهدف مقر رئاسة الحكومة والمجلس الدستوري ومكتبين تابعين لهيئة الأمم المتحدة العام الماضي، ما أسفر عن وقوع عشرات القتلى والجرحى غالبيتهم من المدنيين.
 
وكان وزير الداخلية الجزائري نور الدين يزيد زرهوني كشف الشهر الماضي أن الاستخبارات نجحت في اختراق الجماعات الإرهابية.
 
وقال إن محاربة الإرهاب أخذت منحيين، الأول يكمن في المواجهة العلنية بين رجل الشرطة والجماعات المسلحة والثاني العمل الاستخباراتي "وهو الأكثر أهمية".
المصدر : وكالات