أميركية ضمن قتلى الهجوم على سفارة واشنطن بصنعاء
آخر تحديث: 2008/9/19 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/19 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/19 هـ

أميركية ضمن قتلى الهجوم على سفارة واشنطن بصنعاء

قوات الأمن شددت إجراءاتها الأمنية حول المصالح الغربية بصنعاء (رويترز)

أعلنت واشنطن أن مواطنة أميركية قتلت في الهجوم الانتحاري على سفارتها في صنعاء أمس, في الوقت الذي شنت فيه السلطات اليمنية حملة اعتقالات بحق العشرات من المشتبه بهم كما شددت من إجراءات الأمن حول السفارات الأجنبية والمصالح الحكومية.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك إن المواطنة تدعى سوزان البنا (18 عاما), مشيرا إلى أنها قتلت أثناء وقوفها في طابور مع اثنين من أقاربها كانا يقدمان طلبين للحصول على تأشيرة لزيارة الولايات المتحدة.

وفي بيان للخارجية أوضح أن زوج البنا وهو مواطن يمني سقط أيضا ضمن قتلى الهجوم البالغ عددهم 16, وهم ستة جنود يمنيين وأربعة مدنيين علاوة على ستة من منفذي الهجوم, حسب مصادر رسمية.
 
وحسب مسؤول أميركي رفيع فقد نسقت هذه الهجمات جيدا, وتنكر مهاجمون بزي جنود, وكمَنَ قناصة منهم لأول قوات يمنية وصلت إلى محيط السفارة. وشوهد مهاجمون راجلين فيما بدا محاولة لاختراق سور السفارة.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر أمنية قولها إن مسلحين على إحدى السيارتين أطلقوا قذائف "آر بي جي" وتبع ذلك تبادل كثيف لإطلاق النار مع الحراس. كما قال شاهد إنه رأى أحدهم يتجه إلى موقع حارس بالسفارة ويفجر نفسه.
 
اعتقالات واحتياطات
المهاجمون استخدموا سيارتين في الهجوم  الانتحاري (الفرنسية)
في الأثناء قالت السلطات اليمنية إنها اعتقلت 30 شخصا يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة عقب الهجوم الانتحاري للتحقيق حول ما إذا كانوا مرتبطين بالهجوم أم لا.
 
كما كثفت قوات الأمن نقاط التفتيش في صنعاء وخاصة حول السفارات والمناطق التي يقطنها دبلوماسيون ورجال أعمال أجانب.
 
وجاءت تلك التصريحات والتحركات بعد ساعات من مطالبة جماعة "الجهاد الإسلامي في اليمن" -التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري- بإغلاق السفارتين الأميركية والبريطانية.
 
وكانت الجماعة هددت أمس أيضا بضرب سفارات بريطانيا والإمارات والسعودية, وطالبت الرئيس اليمني بإطلاق بعض معتقليها.

غير أن مسؤولا يمنيا شكك بإمكانية قيام الجهاد بهذا الهجوم, وقال إن جماعة الجهاد الإسلامي اليمنية لا تنفذ هجمات كهذه.
 
نفي الإغلاق
وفي سياق ذي صلة نفى متحدث باسم السفارة الأميركية في صنعاء إغلاقها عقب الهجوم، نافيا أنباء سابقة تقول بإغلاقها.

وأوضح المتحدث أن السفارة أغلقت أبوابها اليوم الخميس أمام الزائرين لأن الخميس يمثل بداية عطلة نهاية الأسبوع في اليمن "وليس بسبب الهجوم". كما أكد أن واشنطن سترسل عددا من الفرق إلى اليمن لمساعدة السلطات في تحقيقاتها.
 
وقد قوبل الهجوم على السفارة الأميركية الذي يعتبر الأحدث ضمن سلسلة هجمات على مصالح غربية هناك بتنديد واسع على المستوى الدولي.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: