مفخختا الحارثية خلفتا ثمانية قتلى و25 جريحا (الفرنسية)

لقي 18 مواطنا على الأقل مصرعهم في تفجيرات وعمليات إطلاق نار في أنحاء متفرقة من البلاد، بينما أخفق مجلس النواب العراقي مجددا في التصويت على قانون انتخاب مجالس المحافظات.

وقال متحدث باسم الشرطة إن ثمانية مواطنين قتلوا وجرح نحو 25 آخرين في انفجار سيارتين ملغومتين، في تتابع سريع في حي الحارثية غربي بغداد.

وأوضح المتحدث أن "السيارة الأولى انفجرت في شارع يضم عيادات طبية ومستشفى أهليا وبورصة شبه رسمية، بينما انفجرت الأخرى على بعد حوالي مائة متر داخل مرآب للسيارات".

وفي العاصمة أيضا لقي ثلاثة مواطنين مصرعهم بينهم شرطي مرور وجرح ستة آخرون، في انفجار قنبلة استهدفت دورية للشرطة في تقاطع المسبح وسط المدينة.

كما قتل مواطنان على الأقل وأصيب 13 آخرون بينهم ستة من عناصر قوات الأمن في انفجار ثلاث عبوات ناسفة بأماكن متفرقة في حي زيونة شرقي بغداد. وقالت الشرطة إن أحد رجالها قتل أيضا في انفجار قنبلة في حي زيونة بالعاصمة.

وفي الموصل شمالي البلاد، قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا بالرصاص طالبا بهذه المدينة مضيفة أن ستة مواطنين بينهم شرطيان جرحوا في انفجارين منفصلين.

وفي كركوك لقي ثلاثة أشخاص حتفهم وأصيب آخر بهجوم شنه مسلحون فجر اليوم جنوب المدينة.

من جهته قال مدير العمليات بوزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف إن القوات المسلحة تحقق تقدما على الصعيد الأمني في ديالى شمال شرق بغداد، مشيرا إلى أن العمليات العسكرية بهذه المحافظة ستنتهي خلال أسبوعين.

قانون المحافظات

النواب يعدون للتصويت على الصيغة النهائية لقانون المحافظات الخميس (الفرنسية-أرشيف)
سياسيا أخفق مجلس النواب مجددا بالتصويت على قانون انتخاب مجالس المحافظات، مما استدعى إحالته إلى لجنتي القانونية والأقاليم لبحث صيغة نهائية يتم التصويت عليها الخميس، وفقا لمصدر برلماني.

وأفاد المصدر أن جلسة اليوم شهدت سجالا حادا بين النواب عن قائمة التحالف الكردستاني من جهة ونواب من العرب والتركمان من جهة ثانية، حول صيغة القانون.

وقال النائب كريم اليعقوبي من حزب الفضيلة بعد الجلسة "قدمنا تعديلات على مقترح الأمم المتحدة، تتضمن ضرورة اتخاذ القرارات بالتوافق من قبل اللجان المسؤولة على تطبيق القانون، ووضع تاريخ محدد لتقاسم المسؤولية الأمنية والإدارية بين مكونات كركوك".

وسارع النائب محمد خليل السنجاري عن التحالف الكردستاني برفض هذه التعديلات على المقترحات الأممية، واعتبرها تعديلات جوهرية على المقترح.

وقدمت المنظمة الدولية اقتراحا يتضمن أربعة خيارات هي "إجراء الانتخابات بعد القيام بإحصاء سكاني أو بعد التسوية النهائية لوضع كركوك أو بعد قيام لجنة برلمانية بالتدقيق والمراجعة لبيانات ودراسة الوقائع" حول المدينة. أما الخيار الرابع فهو إجراء الانتخابات بعد توافق الأطراف المعنية حول آلية تقاسم السلطة بالمدينة.

وكان من المفترض أن يتم إجراء انتخابات مجالس المحافظات مطلع أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

المصدر : وكالات