الفن السابع خلد بطولة عمر المختار في قيادة المقاومة الليبية للاستعمار الإيطالي (أرشيف)

أعلنت ليبيا يوم حداد وطني في الذكرى الـ77 لإعدام بطل المقاومة الليبية عمر المختار في 16 سبتمبر/أيلول 1931 على أيدي المستعمر الإيطالي.

وقد أصدرت اللجنة الشعبية العامة (رئاسة الوزراء) قرارا يعتبر أمس الثلاثاء الذي "يحيي فيه الشعب الليبي الذكرى الـ77 لقيام الاستعمار الإيطالي بإعدام شيخ الشهداء عمر المختار يوما للحداد الرسمي في البلاد".

ونص القرار على ضرورة توقف الليبيين كافة عن أي نشاط خلال خمس دقائق حدادا، بداية منتصف النهار بالتوقيت المحلي.

وأفادت وكالة الأنباء الليبية أنه "توقفت حركة الناس كليا في بيوتهم وخارجها عند منتصف نهار الثلاثاء لمدة خمس دقائق" في كافة أنحاء البلاد.

وأضافت الوكالة أن حركة الآليات والمعدات في المطارات والموانئ والطرقات وفي مداخل ومخارج ووسط المدن، توقفت حزنا وحدادا على إعدام بطل المقاومة الوطنية الليبية عمر المختار على يد الاستعمار الإيطالي.

وجاء الإعلان عن يوم الحداد بعد أسبوعين من تقديم إيطاليا اعتذارا علنيا عن استعمار ليبيا (1911-1942) وتعويضا بقيمة خمسة مليارات دولار عن تلك الفترة.

وخلال احتفالية أقيمت في 30 أغسطس/آب في بنغازي (شرق)، انحنى رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلوسكوني أمام نجل عمر المختار وقبل يده في حركة اعتذار رمزية.

وفي ليبيا تحمل شوارع ومساجد عدة اسم عمر المختار (1862-1931) كما وضعت صورته على الأوراق النقدية. وكانت ليبيا قد مولت قبل 20 عاما فيلما يروي سيرة "أسد الصحراء" قام في نسخته الإنجليزية، الممثل العالمي أنطوني كوين بدور عمر المختار.

المصدر : الفرنسية