اشتباكات ترافق إغلاق السلطات مدرسة مقربة لإخوان مصر
آخر تحديث: 2008/9/18 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/19 هـ
اغلاق
خبر عاجل :بريطانيا تجمد برنامج تدريب جيش ميانمار بسبب أزمة الروهينغا
آخر تحديث: 2008/9/18 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/19 هـ

اشتباكات ترافق إغلاق السلطات مدرسة مقربة لإخوان مصر

الأهالي في مواجهة قوات الأمن التي أغلقت المدرسة (الجزيرة نت)
أحمد علي-الإسكندرية 
أغلقت السلطات المصرية بمحافظة الإسكندرية مدرسة خاصة مقربة من جماعة الإخوان المسلمين، مما أثار احتجاجات من أولياء الأمور تطورت إلى مشاحنات واشتباكات مع قوات الأمن.
 
وقامت قوات أمنية كبيرة مدعومة بعناصر الأمن المركزي اليوم الأربعاء بمداهمة المدرسة الواقعة بمنطقة العجمي (غرب) ومنعت المدرسين والطلاب و ذويهم من الاقتراب من المدرسة.
 
وبررت السلطات إغلاقها مدرسة الجزيرة الخاصة بعدم وجود إذن تشغيل رسمي لدى الأخيرة، بينما أعلنت إدارة المدرسة لجوءها للقضاء حيث تقدمت بطعن سينظر غدا أمام محكمة مجلس الدولة بالإسكندرية.
 
وبينما رفض أى مسؤول بالمحافظة أو التربية والتعليم التعليق على القرار، وصف القيادي ألإخواني طلعت فهمي الذي يرأس مجلس إدارة المدرسة هذا القرار بأنه تعسفي يمثل خروجا على القانون متهما جهات أمنية بالوقوف خلفه.
 
وفي حديثه للجزيرة نت أشار فهمي إلى أن المدرسة التي تقوم بالتدريس لأكثر من ألف طالب بمختلف المراحل الابتدائية ويعمل بها أكثر من مائة معلم وموظف، سبق إزالة مقرها القديم عام 2005 على يد السلطات.
 
قوات الأمن المركزي حاصرت مقر المدرسة (الجزيرة نت)
موافقات رسمية
وأكد طلعت امتلاك المدرسة مستندات رسمية تؤكد سلامة موقفها القانوني ومنها موافقات صدرت من كافة الجهات المعنية بإنشائها وتشغيلها كان آخرها حكم محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية العام الماضي، كما أن نتائج التلاميذ صدرت العام الماضي معتمدة من وزارة التربية والتعليم.

وتشكو جماعة الإخوان المسلمين من مضايقات أمنية متزايدة منذ الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي فازت فيها بـ88 من مقاعد مجلس الشعب (البرلمان) أي حوالي خمس عدد مقاعد المجلس، علما بأن نوابها خاضوا تلك الانتخابات مستقلين.
 
وفي أبريل/ نيسان الماضي أصدرت محكمة عسكرية أحكاما بالسجن لفترات تصل عشر  سنوات بحق 25 قياديا في الإخوان من بينهم خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام بعد إدانتهم بتهمة "تمويل وإدارة جماعة محظورة قانونيا".
المصدر : الجزيرة