السودان وتشاد سيستأنفان علاقاتهما الدبلوماسية
آخر تحديث: 2008/9/16 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/16 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/17 هـ

السودان وتشاد سيستأنفان علاقاتهما الدبلوماسية

 تبادل الاتهامات بدعم حركات معارضة قوض اتفاقات سابقة بين الدولتين (الفرنسية-أرشيف)

تعهد السودان وتشاد بإعادة علاقاتهما الدبلوماسية بعد أربعة أشهر من قطع العلاقات بينهما.
 
جاء ذلك بعد اجتماع عقدته مجموعة الاتصال المكلفة تسوية الخلافات بين البلدين في أسمرا في 12 سبتمبر/أيلول الجاري.
 
وجاء في بيان أصدرته المجموعة "سمحت مبادلات مثمرة بحمل تشاد والسودان على التعهد بإعادة علاقاتهما الدبلوماسية من خلال تبادل السفراء قبل انعقاد الاجتماع السادس لمجموعة الاتصال في إنجمينا في أكتوبر/تشرين الأول المقبل".
 
وخلال اجتماع المجموعة -التي تضم سبع دول هي: ليبيا والكونغو والغابون والسنغال وإريتريا إضافة لتشاد والسودان- تقرر "وضع اللمسات الأخيرة على تقرير الخبراء بشأن التخطيط لنشر قوة السلام والأمن التي تضم ألف جندي تشادي وألف جندي سوداني".
 
وأوضح البيان أن "الجنود الألفين سيشكلون قوة لحماية المراقبين المرسلين من الدول الأخرى الأعضاء في مجموعة الاتصال وسيكلفون مراقبة الحدود التشادية السودانية من عشر نقاط مراقبة".
 
وأضاف البيان أن "مجموعة الاتصال تعهدت نشر قوة سلام وأمن في أقرب فرصة وإقامة مركز لقيادة العمليات في طرابلس".
 
وكان السودان قطع علاقاته مع إنجمينا واتهمها بالوقوف وراء الهجوم الذي شنته حركة العدل والمساواة على أم درمان في العاشر من مايو/أيار الماضي.
 
وقبل ذلك اتهمت تشاد السودان بالوقوف وراء هجوم على إنجمينا في 13 أبريل/نيسان 2006 والثاني والثالث من فبراير/شباط 2008.
 
وفي آذار/مارس وقع الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره التشادي إدريس ديبي اتفاقات لوضع حد لخلافات البلدين لكنها لم تجد طريقها للتطبيق.
المصدر : وكالات