إفطار ببعبدا الثلاثاء ويظهر فيه سليمان يتحدث متوسطا رشيد قباني وفؤاد السنيورة ونبيه بري ونصر الله صفير (الفرنسية)
 
قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جورج بوش سيستضيف نظيره اللبناني ميشال سليمان في 25 من الشهر الحالي, وهو أول لقاء بين الرجلين منذ انتخاب البرلمان اللبناني سليمان رئيسا في مايو/أيار الماضي, بموجب اتفاق الدوحة.
 
وقالت ناطقة باسم البيت الأبيض إن الرئيسين سيبحثان "العلاقات الثنائية, والدعم الأميركي للبنان سيدا وديمقراطيا وباقة من المسائل الإقليمية".
 
ويأتي الإعلان عن الزيارة بعد يومين من اغتيال صالح العريضي من الحزب الديمقراطي في عالية جنوب شرق بيروت, ليكون أول سياسي من المعارضة يقتل منذ فبراير/شباط 2005, في عملية جاءت بعد يوم واحد من دعوة الرئيس سليمان إلى حوار وطني يبدأ الثلاثاء القادم, أهم محاوره وضع "إستراتيجية دفاعية وطنية".
 
وكان هناك شبه إجماع في الطبقة السياسية اللبنانية على أن اغتيال العريضي محاولة لإجهاض الحوار الذي توقف منذ نحو 27 شهرا.
 
قيادي حزب الله إبراهيم أمين السيد يعزي أرسلان (يسار) وجنبلاط في صالح العريضي  (الفرنسية)
إدانات
ولقي الاغتيال –الذي استعملت فيه حسب مصادر أمنية لبنانية قنبلة تشبه قنابل استعملت في اغتيالات سابقة- إدانة عربية وأممية وأميركية وأوروبية.
 
وعرضت فرنسا الرئيسة الدورية للاتحاد الأوروبي المساعدة في إحالة مرتكبي الاغتيال إلى العدالة، وأكدت إسبانيا ثقتها في أنه لن ينجح في زرع الشقاق بين اللبنانيين.
 
ويزور وزير خارجية إسبانيا ميغال آنخيل موراتينوس لبنان الثلاثاء تاريخ انطلاق الحوار الوطني, في جولة شرق أوسطية بدأها اليوم الجمعة.
 
جنازة العريضي
وشاركت شخصيات سياسية من المعارضة والموالاة في تشييع العريضي, بينهم الدرزيان طلال أرسلان رئيس الحزب الديمقراطي ووليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الديمقراطي اللذان وقفا جنبا إلى جنب خلال الجنازة, وسار أتباعهما يدا في يد.
 
وقال طلال أرسلان إن اللبنانيين لن يسمحوا للاغتيال بأن يزرع بذور الفرقة بينهم, وأثنى في كلمته على الرئيس السوري والأمين العام لحزب الله, وعلى منافسه وليد جنبلاط  الذي وصف مقتل العريضي بأنه خسارة هائلة "يمكن تعويضها بالالتزام بالوحدة", وبناء "الدولة القوية".
 
وقال جنبلاط إن الساحة اللبنانية باتت مكشوفة أمام كل المخابرات والمشاريع الأمنية لدول أخرى, وأضاف أن "مشروع تفتيت المنطقة الذي ينطلق من إسرائيل وحلفائها لم يغب، بل ما زال في بدايته".  

المصدر : وكالات