بلير (يسار) أول رئيس حكومة بريطانية زار طرابلس قبل أربع سنوات (الفرنسية-أرشيف)

تسلم الزعيم الليبي معمر القذافي دعوة من رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون لزيارة لندن, في أول دعوة من نوعها بعد سنوات من التوتر بين البلدين.
 
وقالت وكالة الأنباء الليبية (جانا) إن رئيس الوزراء البريطاني السابق وممثل اللجنة الرباعية للسلام بالشرق الأوسط توني بلير سلم الدعوة أثناء استقبال القذافي له الخميس. ولم توضح الوكالة هدف الدعوة, كما لم تذكر رد الزعيم الليبي عليها.
 
وكانت صحف بريطانية نشرت مؤخرا أن لندن تعتزم دعوة القذافي ورئيس فنزويلا هوغو شافيز إلى قمة دولية بشأن النفط تعقد في منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل.
 

اقرأ أيضا

قضية لوكربي بين الربح والخسارة (ملف خاص)

يشار إلى أن بلير زار ليبيا في مارس/آذار 2004, في أول زيارة يقوم بها رئيس حكومة بريطانية منذ استقلال طرابلس عام 1951.
 
وتأتي الدعوة البريطانية بعد أيام من زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس لليبيا دامت ثماني ساعات فتحت "عهدا جديدا" بين طرابلس وواشنطن.
 
واستعادت العلاقات الليبية الأميركية -التي قطعت في 1979- حرارتها تدريجيا منذ قررت ليبيا في 2003 التخلي عن برامج أسلحة الدمار الشامل, وهو مثال تريد الولايات المتحدة إيران وكوريا الشمالية أن تحتذيا به.

المصدر : وكالات