السودان وتشاد يعيدان العلاقات ونشر قوات لمراقبة حدودهما
آخر تحديث: 2008/9/13 الساعة 15:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/13 الساعة 15:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/14 هـ

السودان وتشاد يعيدان العلاقات ونشر قوات لمراقبة حدودهما

البشير (يسار) وديبي أثناء توقيع اتفاقية دكار في مارس/ آذار 2008 (الفرنسية-أرشيف)

قرر السودان وتشاد إعادة العلاقات الدبلوماسية بينهما ونشر قوات من سبع دول أفريقية بميزانية سنوية قدرها 30 مليون دولار لمراقبة الحدود بين البلدين ومنع تسلل المتمردين عبرها.

 

وجاءت هذه القرارات في اجتماع عقده وزراء خارجية مجموعة الاتصال حول الأزمة التشادية السودانية في العاصمة الإريترية أسمرا.

 

واعتبر وزير الخارجية السوداني دينق ألور أن الأزمة في دارفور تلقي بظلال سلبية على العلاقة بين السودان وتشاد.

 

من جهته دعا الرئيس الإريتري أسياس أفورقي إلى إيجاد حل سياسي شامل بين الخرطوم وإنجمينا، وحذر من عواقب تدويل الأزمة بينهما.

 

"
اقرأ أيضا
الفصائل المسلحة في دارفور
"
يشار إلى أن السودان وتشاد يتبادلان بانتظام الاتهامات بدعم حركات التمرد ضد حكومتيهما.
 
وكان البلدان قد اتفقا الشهر الماضي في ليبيا على عودة العلاقات الدبلوماسية بينهما فورا ووقف الحملات الإعلامية، بعد مبادرة قام بها الزعيم الليبي معمر القذافي.


 
يشار إلى أن الرئيسين السوداني عمر البشير والتشادي إدريس ديبي وقعا منتصف مارس/ آذار الماضي في العاصمة السنغالية دكار اتفاقية عدم اعتداء.
المصدر : الجزيرة