عاليه كانت مسرحا لمواجهات بين أنصار المعارضة والموالاة قبل توقيع اتفاق الدوحة في مايو/أيار الماضي (الفرنسية-أرشيف)
ذكر مراسل الجزيرة في بيروت عباس ناصر أن انفجارا وقع في جبل لبنان مساء الأربعاء أدى إلى مقتل صالح العريضي القيادي في الحزب الديمقراطي اللبناني الذي يتزعمه وزير الشباب والرياضة طلال أرسلان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدث باسم الجيش اللبناني أن العريضي قضى بانفجار سيارة مفخخة في مدينة عاليه جنوب شرق بيروت.

غير أن وكالة رويترز ذكرت أن العريضي قضى بانفجار أثناء مروره بسيارته في قرية بيصور التابعة لقضاء عاليه.

وقال المراسل إن العريض المنتمي إلى الحزب الذي يتزعمه القطب الدرزي طلال أرسلان المتحالف مع حزب الله, كان ينتمي في السابق إلى الحزب التقدمي الاشتراكي بزعامة وليد جنبلاط.

وعاليه كانت مسرحا لاشتباكات عنيفة بين أنصار الحزب التقدمي والحزب الديمقراطي اللبناني بعد المواجهات التي وقعت في بيروت بين أنصار حزب الله والمعارضة وأنصار فريق الموالاة والتي انتهت ذيولها بتوقيع اتفاق الدوحة بين الطرفين نهاية مايو/أيار الماضي.

وتأتي عملية الاغتيال المفاجئ لسياسي ينتمي إلى حزب يدعم المعارضة اللبنانية وسط أجواء انفراج في الأزمة الداخلية بعد توقيع اتفاق مصالحة في طرابلس بين فريقين يوالي أحدهما المعارضة والآخر فريق 14 آذار، وبعد يوم من دعوة الرئيس ميشال سليمان الفرقاء اللبنانيين إلى طاولة الحوار الوطني في 16 من الشهر الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات