سيناء معبر الأفارقة الراغبين في التسلل إلى إسرائيل  ( رويترز-أرشيف) 


قالت مصادر طبية مصرية بشمال سيناء إن سودانيا قتل وأصيب آخر برصاص الشرطة المصرية أثناء محاولتهما التسلل إلى إسرائيل عبر الحدود الدولية مع مصر الليلة الماضية، وبهذا يرتفع عدد المهاجرين الذين قتلوا الثلاثاء إلى ثلاثة.
 
وأوضح مصدر طبي أن السوداني القتيل يدعى الفاضل فضل آدم (42 عاما) وأنه قتل برصاصة في البطن من الجانب الأيمن أثناء محاولته التسلل إلى إسرائيل عبر إحدى النقاط الحدودية جنوبي رفح عند العلامة الدولية رقم 11.
 
وأضاف أن سودانيا آخر يدعى جمعة آدم محمد (49 عاما) أصيب بطلق ناري في ساقه اليمنى مما أدى إلى حدوث عدة كسور بها أثناء نفس محاولة التسلل وتم نقله إلى مستشفى رفح للعلاج.

ويصل بذلك عدد المهاجرين الذين قتلوا برصاص الشرطة المصرية منذ بداية العام الجاري إلى 23 شخصا معظمهم أفارقة. وقتل مهاجران أفريقيان يرجح أن يكونا سودانيين برصاص الشرطة المصرية أمس الثلاثاء أثناء محاولتهما التسلل إلى إسرائيل عبر الحدود.
 
جثة إسرائيلية
من جهة أخرى أعلن مصدر أمني مصري أنه تم العثور على إسرائيلية جثة هامدة صباح الأربعاء في نويبع جنوبي سيناء، وأن ظروف وفاتها مجهولة.
 
وقال المصدر الأمني المصري الذي رفض ذكر اسمه إنه تم العثور على إسرائيلية تدعى دينا دي (71 عاما) في غرفتها في مخيم للعطلات في بلدة طرابين السياحية في نويبع التي يزورها الكثير من السياح الإسرائيليين.

وأضاف أنه جرى نقل جثتها التي تحمل آثار عنف في أنحاء مختلفة من الجسد إلى مستشفى نويبع، وفتح تحقيق في القضية.

وأكدت السفارة الإسرائيلية في القاهرة أنه تم العثورعلى إسرائيلية ميتة في نويبع، لكنها نفت وجود آثار عنف على الجثة.
 
وأعلن مسؤول في السفارة "يتعين كشف ملابسات الوفاة"، وأن "كون الوفاة طبيعية أمر غير مستبعد".

 ويمضي عدد كبير من الإسرائيليين عطلهم في طابا أو نويبع، وهما منطقتان قريبتان من الحدود، على الرغم من التحذيرات المتكررة للسلطات الإسرائيلية من تهديدات إرهابية في سيناء. 

المصدر : وكالات