ا
الناقلة كانت تبحر في محيط ممر أمني حدده فريق عمل متخصص

قال مسؤول صومالي اليوم إن قراصنة صوماليين يبحرون بالناقلة الماليزية المختطفة منذ يوم الجمعة إلى قاعدتهم الساحلية حيث يحتجز مسلحون ست سفن أخرى للحصول على فدية.

واختطفت الناقلة بونجا ميلاتي 5 يوم الجمعة في خليج عدن وعلى متنها 36 ماليزياً وخمسة فلبينيين وكانت محملة بنحو 30 ألف طن من البتروكيماويات وهي في طريقها إلى سنغافورة قادمة من السعودية.

وخطف قراصنة من الصومال 30 سفينة على الأقل في المنطقة منذ بداية العام الحالي.

وقال عبد القادر موسى يوسف مساعد وزير الصيد في بنتلاند شمال الصومال لوكالة رويترز للأنباء إن "السفينة الماليزية تبحر باتجاه إيل حيث تحتجز ست سفن أخرى". وأضاف أن "القراصنة يتزايدون عددا وقوة بشكل كبير".

واتهم موسى قرويين في ألولا وبارغال وإيل بتزويد القراصنة بالإمدادات, قائلا إن محطات تشغيل اللاسلكي على الساحل "تساعد العصابات".

وقالت شركة مسك الماليزية للنقل المالكة للناقلة إنها كانت تبحر في محيط ممر أمني حدده فريق عمل متعدد الجنسيات لمكافحة ما يسمى الإرهاب.

وتعبر قرابة 20 ألف سفينة خليج عدن كل عام إما قادمة من قناة السويس أو باتجاهها.

وخطف مسلحون صوماليون الأسبوع الماضي أربع سفن في غضون 48 ساعة ويحتجزون في الوقت الحالي نحو 130 من أفراد أطقم تسع سفن على الأقل من ماليزيا وتايلند واليابان وألمانيا ونيجيريا وإيران.

المصدر : رويترز