القرية خاضت مواجهات مستمرة مع جنود الاحتلال أسفرت عن مقتل العديد من أبنائها  (الجزيرة-أرشيف)
أصيب فلسطيني بجروح خطيرة جراء تعرضه لأعيرة معدنية أطلقها جنود إسرائيليون على رأسه خلال محاولتهم اعتقال ابنه في قرية نعلين بالضفة الغربية فجر اليوم.

وأكدت مصادر طبية في مستشفى رام الله الحكومي أن عواد سرور (42 عاما) نقل إلى قسم العناية المركزة وأنه في حالة حرجة نتيجة إصاباته بأعيرة معدنية في الوجه.

وقال صالح الخواجا عضو اللجنة الشعبية لمواجهة الجدار الذي تقيمه إسرائيل بالضفة الغربية إن الجيش الإسرائيلي داهم قرية نعلين فجر الاثنين، واعتقل أحد النشطاء في مواجهة الجدار ودخل منزل عواد سرور لاعتقال ابنه محمد (18 عاما) لكنه لم يجده في المنزل.

وأضاف الخواجا "سمعنا صراخا عقب إطلاق الأعيرة داخل منزل عواد، وذهب أهل البلدة القريبين من المنزل ووجدوه ملقى والدم يغطي وجهه، وتم نقله على الفور إلى مستشفى رام الله".

وتشهد قرية نعلين منذ أكثر من خمسة شهور احتجاجات شبه يومية لأهاليها ضد قيام إسرائيل ببناء جدار فاصل على أراضي القرية.

وتتحول الاحتجاجات في الغالب إلى مواجهات بين الشبان والجيش الإسرائيلي، وقتل خلالها فتية من القرية وأصيب العشرات.

المصدر : الفرنسية