أكدت قناة الجزيرة أن ما ورد في فيلم "إعدام فرعون" مثار الجدل بين طهران والقاهرة لا يمت إليها بصلة، وهو نسخة مشوهة بعنوان مختلق من برنامج "اغتيال السادات"، وأنها لم تأذن لأي جهة باستخدام أي مقاطع أو مقتطفات من سلسلتها عن "الجريمة السياسية".

وقالت الجزيرة في بيان اليوم إن "إعدام فرعون" تحريف وتشويه لبرنامج "اغتيال السادات" الذي بثته القناة عدة مرات على مدار السنوات الثلاث الماضية ضمن سلسلة "الجريمة السياسية"، ونال ثناء الجمهور لتوازنه الصحفي وحرفيته العالية، ولم يثر أي اعتراضات.

وذكرت أنه تم العبث بهذا البرنامج واختصر إلى النصف، وأبدل عنوانه، وأعيد تحريره بالكامل، وأرفقت به كتابات على الشاشة تحمل دعاية سياسية لم تكن موجودة في البرنامج الأصلي.

وأكدت الجزيرة أنها لم تأذن لأي جهة باستخدام أي مقاطع أو مقتطفات من برنامج الجريمة السياسية، كما أنها لم تسمح لأي طرف ببث البرنامج في أي قناة أخرى.

وأثار فيلم "إعدام فرعون" الذي أنتجته مجموعة إيرانية خاصة احتجاجات مصرية أدت لتصاعد التوتر بين طهران والقاهرة رغم نفي إيران أي إنتاج حكومي لهذا الفيلم.

ويأتي بيان الجزيرة بالتزامن مع تصريحات مصادر إيرانية مسؤولة بالقاهرة زعمت أن الفيلم من إنتاج الجزيرة وليس من إنتاج إيران، وأن مجموعة إيرانية أفادت من لقطات اغتيال السادات وترجمتها للفارسية وغيرت اسمه الأصلي.

المصدر : الجزيرة