الجيش الأميركي لم يفصح عن طبيعة الحادث الذي أودى بحياة الجندي (رويترز)

أعلنت القوات الأميركية الجمعة مقتل أحد جنودها في حادث غير قتالي بمحافظة نينوى شمال العراق، بينما ألقى الجيش العراقي القبض على خمسة "مطلوبين" وعثر على أسلحة وذخائر خلال عمليات دهم بمحافظة واسط وسط البلاد.

وقال الجيش الأميركي في بيان مقتضب "توفي جندي من قوات التحالف في حادث غير قتالي خلال مشاركته في عمليات بمحافظة نينوى شمال العراق الخميس". ولم يفصح البيان عن طبيعة الحادث الذي أودى بحياة الجندي.

وأوضح كذلك أن قواته اعتقلت الخميس والجمعة ثمانية مسلحين في مناطق مختلفة بالعراق بينهم أحد المطلوبين كان يختبيء في جبال حمرين شرقي العراق.

ذخائر وأسلحة
إلى ذلك قال مصدر بالجيش العراقي إن قواته ألقت القبض على خمسة "مطلوبين" بينما ضبطت أسلحة وذخائر خلال عملية دهم لمناطق بمحافظة واسط.

وأضاف المصدر أن "قوات من اللواء 32 التابع إلي الفرقة الثامنة من الجيش العراقي ألقت القبض الجمعة على خمسة مطلوبين ضبطت معهم كميات من الأسلحة والذخائر خلال عمليات تفتيش في مناطق واسط المحاذية لجنوب محافظة ديالى.

ذخائر وأسلحة عثرت عليها الشرطة العراقية في مناسبة سابقة (الفرنسية-أرشيف)
كما أشار إلى أنه "تم العثور على غرف مخصصة لتنفيذ عمليات الإعدام عثر بداخلها على آثار دماء وسلاسل وقيود تعذيب ومقاصل للإعدام وسيف لقطع الرؤوس".

وعثرت القوة كذلك على 75 لغما أرضيا مضادا للدروع وحررت مركبتين تابعتين للدوائر الحكومية، حسب المصدر.

هجوم انتحاري
وأحبطت قوات الأمن العراقية هجوما انتحاريا بحزام ناسف كان يستهدف أحد مساجد قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل شمال العراق.

وقال قائم مقام قضاء تلعفر "أحبطت قوة تابعة للشرطة هجوما انتحاريا عندما قتلت رجلا يرتدي حزاما ناسفا أثناء محاولته الدخول إلى أحد الجوامع في حي القادسية في بلدة تلعفر".

وأضاف اللواء نجم عبد الله "اشتبهت قوة الشرطة بالانتحاري وحاولت إيقافه إلا أنه أسرع الخطى باتجاه الجامع متجاهلا صيحات التحذير مما دفع عناصر الأمن إلى إطلاق النار عليه وقتله".

المصدر : وكالات