عشرون قتيلا بانفجار مروع بمقديشو
آخر تحديث: 2008/8/4 الساعة 01:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/4 الساعة 01:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/2 هـ

عشرون قتيلا بانفجار مروع بمقديشو

 معظم ضحايا المجزرة من النساء (الفرنسية) 

لقي نحو عشرين شخصا على الأقل مصرعهم، وأصيب خمسون معظمهم نساء كن ينظفن شوارع العاصمة الصومالية مقديشو في انفجار قنبلة اليوم الأحد.  
 
ووقع الانفجار في حي كاي-4 جنوب العاصمة حيث وظفت منظمات محلية عشرات النساء لتنظيف الشوارع، مما خلف مشاهد مجزرة حقيقية بالشارع.
ولم تتبن أي جهة الهجوم حتى الآن.
 
وقال أحد الشهود ويدعى حسن علي محمد إن النساء الضحايا كن ينظفن الشارع عندما هز انفجار ضخم الحي، وإنه أحصى 15 جثة تناثرت أشلاء معظمها لنساء.
 
أما الشاهد الآخر صلاح عدي فذكر أن قنبلة مخبأة في كومة من القمامة انفجرت في الطريق العام، وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 15 امرأة وجرح عشر أخريات.
 
مجزرة
وفي تفسير آخر لكيفية حدوث المأساة، أفاد مقيمون أن قنبلة تم التحكم فيها عن بعد انفجرت على طريق رئيسي يؤدي للقصر الرئاسي حيث يعمل عمال نظافة.
 
وقالت الشاهدة فردوسة أحمد "جمعنا أشلاء تسع نساء وكانت لا تزال هناك أشلاء أخرى مبعثرة". 
 صومالية تجلس إلى جوار إحدى الضحايا بانتظار نقلها إلى المستشفى (الفرنسية)

وأفاد شاهد عيان آخر يدعى علي حسن عدن أن عدد الضحايا في تزايد، بينما يسعى بعض السكان إلى تنظيم عمليات الإغاثة ونقل الجرحى إلى المستشفى.
 
وأضاف" هناك دماء في كل مكان، قتلى وجرحى على طول الشارع، و لم أر يوما مجزرة من هذا النوع". 
 
وفي مستشفى المدينة ذكر الطبيب ضاهر محمد محمود  أن 47 جريحا  نقلوا إليه بينهم خمسة توفوا متأثرين بجروحهم، مما يرفع عدد القتلى إلى عشرين على الأقل. واعتبر عدد الضحايا الأكبر في حادث واحد منذ أسابيع عدة.
 
وفي المستشفى، عثر شامسو مومين على شقيقته بين الضحايا وقال "كانت تقوم بهذا العمل منذ ثلاثة أشهر، وتترك خلفها الآن ثلاثة أيتام".
 
يُذكر أن العنف يعصف بالعاصمة مقديشو بشكل يومي، كما أن جهود السلام تلقت صفعة السبت عندما هدد ثلثا الحكومة بالاستقالة على خلفية سوء استخدام الموارد من قبل رئيس الوزراء نور حسن حسين.

وعين حسين الأحد خمسة وزراء ونائب وزير ليحلوا محل أعضاء الحكومة الذين استقالوا، وقال للصحفيين "الحكومة ستعمل كالمعتاد وليست لدينا مخاوف بشأن أولئك الذين استقالوا".
 
وقال عشرة من الوزراء الخمسة عشر إنهم تنحوا السبت بسبب سوء الإدارة المالية من قبل حكومة حسين.
المصدر : وكالات