أحمد الجلبي طالب بإطلاق سراح فيصل اللامي (الجزيرة نت-أرشيف)
طالب رئيس هيئة اجتثاث حزب البعث أحمد الجلبي القوات الأميركية في العراق  بإطلاق سراح القيادي في الهيئة علي فيصل اللامي الذي اعتقل الأربعاء لدى وصوله إلى مطار بغداد قادما من لبنان.
 
لكن الجيش الأميركي أكد من جانبه أن اللامي مطلوب لديه لاتهامه بقيادة مليشيات مدعومة من إيران وتقف وراء تفجير وقع بمدينة الصدر في يونيو/حزيران الماضي وأدى إلى مصرع عشرة أشخاص بينهم جنديان أميركيان واثنان من موظفي الخارجية الأميركية.
 
ويشغل اللامي منصب المدير العام للهيئة التي أنشأها الحاكم الأميركي بول بريمر في عامي 2003 و2004 بهدف طرد أعضاء حزب البعث الذي كان يتزعمه الرئيس الراحل صدام حسين من أجهزة الحكومة.
 
وتغير اسم الهيئة حاليا إلى هيئة المساءلة والعدالة وذلك في إطار مشروع المصالحة الوطنية الذي ترعاه الحكومة العراقية للتخفيف من الإجراءات ضد منتسبي حزب البعث.
 
تدريب مكثف للقوات العراقية (الفرنسية)
أمن الأنبار

على صعيد آخر، أكد مسؤول عراقي أن القوات الأميركية ستسلم المسؤولية الأمنية في محافظة الأنبار إلى القوات العراقية في الأول من سبتبمبر/أيلول المقبل.
 
وكانت الأنبار تعد معقلا للمسلحين الذين شنوا العديد من الهجمات على القوات الأميركية والشرطة العراقية، لكن معدلات العنف بها شهدت تراجعا كبيرا في الفترة الماضية.
 
براءة جندي أميركي
وفي الولايات المتحدة برأت محكمة في مدينة ريفر سايد جنديا أميركيا سابقا هو خوسيه لويس نازاريو (28 عاما) من تهمة قتل معتقلين عراقيين في مدينة الفلوجة العراقية عام 2004، وذلك في أول محاكمة لجندي أميركي سابق أمام  محكمة مدنية بتهمة ارتكاب جرائم حرب.
 
وأعلنت المحكمة أن نازاريو قتل شخصين في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني 2004 وأعطى الأمر لمرؤوسيه بقتل اثنين آخرين، كما اعترف ممثل المحكمة بأن الضحايا كانوا عزلا من السلاح ولم يبدوا أي مقاومة لكن المحكمة أخذت بدفاع محامي الجندي الذي استند على أن الضحايا لا يمكن تحديد هوياتهم.

المصدر : وكالات