أولمرت يؤيد الإفراج عن 450 فلسطينيا مقابل شاليط
آخر تحديث: 2008/8/29 الساعة 17:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/29 الساعة 17:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/28 هـ

أولمرت يؤيد الإفراج عن 450 فلسطينيا مقابل شاليط

أولمرت حث حكومته المصغرة على كتابة قائمة بأسماء الأسرى الفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف)

حث رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت  حكومته على قبول الإفراج عن 450 أسيرا فلسطينيا مقابل استعادة جندي إسرائيلي تحتجزه المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقال أولمرت إنه يؤيد الإفراج عن 450 أسيرا فلسطينيا في إطار عملية تبادل مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مقابل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز في غزة، وفق ما ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الجمعة.

وقالت الصحيفة إن الحكومة لم تعط بعد موافقتها سوى على 80 من أصل 450 اسما طالبت حماس بالإفراج عنهم. وأضافت أن أولمرت طلب من خمسة وزراء يشرفون على المفاوضات الجارية مع حماس بوضع قائمة تضاف إلى 80 اسما وافقت عليها إسرائيل.

وقالت الصحيفة "ستكون المرة الأولى التي تعد فيها إسرائيل قائمة. كانت الحكومة حتى الآن توافق أو ترفض أسماء قدمتها حماس".

ورفض مارك ريغيف المتحدث باسم أولمرت تأكيد هذه الأنباء، قائلا إن "إعطاء مثل هذه المعلومات لا يصب في مصلحة تسهيل الإفراج عنه (شاليط)".

باراك: إذا أبدينا إرادة حسنة بخصوص الأسرى قد تبدي حماس بدورها إرادة حسنة (الفرنسية-أرشيف)
وذكرت هآرتس أن أولمرت أعطى تعليماته الأربعاء في اجتماع شارك فيه وزيرا  الدفاع إيهود باراك والخارجية تسيبي ليفني ومسؤولي أجهزة الأمن.
 
ونقلت الصحيفة عن باراك قوله في الاجتماع إن "أبدينا إرادة حسنة، قد تبدي حماس  بدورها إرادة حسنة".

وكانت الإذاعة العامة الإسرائيلية أعلنت الأربعاء أن لجنة وزارية ستناقش الأحد تليين معايير الإفراج عن معتقلين فلسطينيين في إطار عملية تبادل محتملة مع حركة حماس.

لقاء عباس
من جهة أخرى أعلن مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون الجمعة أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي سيلتقيان مجددا الأحد في القدس في مسعى لإعطاء دفع لمفاوضات السلام.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن "اللقاء سيعقد الأحد عند الساعة الواحدة ظهرا في المقر الرسمي لرئيس الوزراء الإسرائيلي". وأضاف أن الطرفين سيجتمعان لمراجعة المفاوضات وقضايا الوضع النهائي.

ويشك المحللون في إمكانية تحقيق هدف واشنطن المتمثل في التوصل إلى تفاق سلام سريع إذ إن أولمرت الذي أضعفته تحقيقات بشأن فساد قد تعهد بترك منصبه عندما يختار حزبه كديما زعيما جديدا الشهر المقبل.
 
تطوات ميدانية
عريقات: عباس وأولمرت سيجتمعان لمراجعة المفاوضات وقضايا الوضع النهائي (الفرنسية-أرشيف)
ميدانيا اعتقلت إسرائيل أربعة صيادين من قطاع غزة اليوم الجمعة بعد أن طاردت سفن تابعة للبحرية الإسرائيلية قواربهم قبالة السواحل الإسرائيلية في البحر المتوسط.

وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن رجال البحرية الإسرائيلية أوقفوا ثلاثة قوارب صيد في وقت مبكر اليوم بعدما أبحروا خارج المياه الإقليمية لقطاع غزة باتجاه إسرائيل، وأضاف أن الصيادين الذين كانوا على متن القوارب الثلاثة "اعتقلوا لاستجوابهم في إسرائيل".

وقال مسؤولون أمنيون في حماس إن أربعة صيادين اعتقلوا وأعمارهم  18 و39 و55 و60 عاما وإن ثلاثة منهم ينتمون إلى نفس العائلة.

وفي الضفة الغربية قتل مزارع فلسطيني بانفجار لغم أرضي حين كان متجها إلى عمله في بلدة جنين. وقالت مصادر في الشرطة الفلسطينية إن اللغم يعود للجيش الإسرائيلي الذي كان يستخدم المنطقة كحقل للتدريب.

لكن الجيش الإسرائيلي نفى وضع ألغام في تلك المنطقة، وقال إن تلك الأرض تحوي حقول ألغام قديمة تعود إلى حقبة سيطرة الجيش الأردني على المنطقة قبل حرب يونيو/حزيران 1967.

يذكر أن الشرطة الفلسطينية في غزة أفرجت عن 120 من نزلاء سجن غزة المركزي "مكرمةً" من رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك, واستثنت أصحاب الملفات الأمنية والجنائية.
المصدر :

التعليقات