المفوض الأفريقي يلتقى الرئيس الموريتاني المخلوع
آخر تحديث: 2008/8/27 الساعة 14:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/27 الساعة 14:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/26 هـ

المفوض الأفريقي يلتقى الرئيس الموريتاني المخلوع

بين بينغ (يسار) التقى وولد الشيخ عبد الله بمقر الإقامة الجبرية للأخير (الجزيرة-أرشيف)


التقى مفوض الاتحاد الأفريقي جان بينغ الثلاثاء الرئيس الموريتاني المخلوع سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله في مقر الإقامة الجبرية للأخير، حسب ما أعلن المتحدث السابق باسم الرئاسة عبد الله محمود با.

وجرت المقابلة في قصر المؤتمرات حيث يخضع ولد الشيخ عبد الله لإقامة جبرية منذ الإطاحة به في انقلاب عسكري قاده الجنرال محمد ولد عبد العزيز في السادس من أغسطس/آب الجاري.

كما التقى بينغ على هامش "عشاء عمل" بالقصر الرئاسي مع رئيس المجلس الأعلى للدولة الجنرال ولد عبد العزيز، حسب مصادر قريبة من العسكريين.

وقد عقد بينغ سلسلة لقاءات مع عدد من الفاعلين والفرقاء من مختلف الأطراف المؤيدة والمعارضة للانقلاب، بهدف بلورة ما يصفه بالحل الأمثل للأزمة التي تعيشها موريتانيا في الوقت الحاضر.

وكان الاتحاد الأفريقي أعلن بعد يومين من حدوث الانقلاب أنه سيعلق عضوية موريتانيا "حتى تشكيل حكومة دستورية في هذا البلد".

دجنيت مع ولد عبد العزيز أثناء لقاء سابق (الجزيرة-أرشيف)
موفد أممي
والتقى الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غرب أفريقيا سعيد دجنيت مجددا الثلاثاء الجنرال ولد عبد العزيز.

ونقلت وكالة الأنباء الموريتانية عن دجنيت قوله بعد أكثر من أسبوعين على أول لقاء بين الرجلين "تحدثت عن ما يجب القيام به للعودة إلى النظام الدستوري طبقا لما طالب به مجلس الأمن الدولي والأسرة الدولية".

وقد دان مجلس الأمن في التاسع عشر من الشهر الجاري الانقلاب، ودعا إلى الإفراج عن الرئيس المخلوع على الفور وإعادة العمل بالمؤسسات الدستورية.

وتلا سفير بلجيكا لدى الأمم المتحدة الرئيس الحالي لمجلس الأمن يان غرولز إعلانا يعلن "إدانة مجلس الأمن لانقلاب الجيش الموريتاني على السلطات المنتخبة ديمقراطيا في موريتانيا".

ودعا مجلس الأمن إلى "إطلاق سراح الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله على الفور، وإعادة العمل الفوري بالمؤسسات الشرعية والدستورية والديمقراطية".

المصدر : وكالات