المحاكم الإسلامية وشباب المجاهدين سيطروا على كيسمايو (الأوروبية-أرشيف)
 
 
يواصل مسؤولون كبار في المحاكم الإسلامية وحركة شباب المجاهدين إجراء لقاءات مع وجهاء وشيوخ مدينة كيسمايو جنوبي الصومال لإنشاء إدارة محلية محايدة.
 
ونقل شهود عيان لمراسل الجزيرة نت أن بعض النازحين شرعوا في العودة إلى المدينة التي سيطرت عليها المحاكم الإسلامية وحركة شباب المجاهدين بعد قتال عنيف مع مليشيا محلية خلفت عشرات الجرحى والقتلى.
 
وأضاف المصدر أن معظم الذين فروا من جحيم المعارك التي شهدتها المدينة لأربعة أيام متتالية ما زالوا حذرين بشأن العودة إليها خوفا من عودة مليشيا زعيم الحرب السابق وعضو البرلمان بري هيرالي.
 
تصريح وردود
وكان رئيس التحالف من أجل تحرير الصومال جناح جيبوتي شيخ شريف شيخ أحمد اعتبر في تصريح صحفي اليوم أن السيطرة على كيسمايو لم تأت فى الوقت المناسب، الأمر الذي أثار حفيظة جناح أسمرا للتحالف نفسه الذي رحب بسيطرة الإسلاميين على المدينة.
 
وطالب مسؤول رفيع المستوى في أسمرا رفض الكشف عن هويته، في اتصال مع الجزيرة نت شيخ أحمد بالتراجع عن تصريحاته وعدم تكرارها في وسائل الإعلام.
 
نواب بالبرلمان يهددون بإسقاط حكومة نور حسن حسين (رويترز-أرشيف)
عريضة
ومن جهة أخرى قدم اليوم عدد من نواب البرلمان الصومالي عريضة تهدف إلى إسقاط الحكومة الحالية بقيادة رئيس الوزراء نور حسن حسين.
 
وتشمل العريضة بنودا واتهامات ضد رئيس الوزراء أهمها أنه سمح للإسلاميين بالتوسع عسكريا في مختلف ولايات البلاد والفشل في ضبط الأمن بمقديشو.
 
وفي المقابل يعتبر أنصار حسين أن هذا الأخير نجح فى فتح مفاوضات جادة مع المعارضة المسلحة ووضع تفاهمات مشتركة مع المقاومة الصومالية حول بنود أساسية منها الملف الأمني وانسحاب القوات الإثيوبية من الصومال.
 
مسلسل العنف
وعلى الصعيد الميداني قتل شرطي وأصيب آخر بجروح اليوم فى انفجار استهدف سيارة حكومية بمقديشو.
 
وأفاد شهود عيان للجزيرة نت بأن قوة حكومية وصلت إلى موقع الحدث بعد دقائق وقامت بإطلاق نار عشوائي متقطع استمر قرابة نصف ساعة.
 
وأضاف المصدر أن القوة هددت عددا من السكان القريبين من موقع الانفجار بالقتل.
 
وقتل أمس قاضي محكمة ودجر جنوب مقديشو على يد ثلاثة مسلحين.

المصدر : الجزيرة