مسلحون صوماليون ينفون خطف صحفيين غربيين
آخر تحديث: 2008/8/26 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/26 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/25 هـ

مسلحون صوماليون ينفون خطف صحفيين غربيين

مسلح إسلامي في ضاحية من العاصمة مقديشو (الجزيرة نت)
 
نفى مسلحون إسلاميون في الصومال الاثنين أن يكونوا خطفوا صحفيين غربيين بالقرب من العاصمة مقديشو، وقالوا إنهم يشتبهون في أن مسلحين يحتجزونهما طلبا للفدية.
 
وصرح الشيخ عبد الرحيم عيسى أدو، وهو متحدث باسم مسلحين إسلاميين لرويترز قائلا "لا نعرف خاطفيهما، هناك جماعات تخطف طلبا للفدية خلافا للذين لهم أهداف سياسية".
 
ولم أدو يذكر مزيدا من التفاصيل لكنه أكد أن المسلحين الإسلاميين يحققون في الأمر، وأضاف "سنبذل ما في وسعنا لإنقاذهما".
 
من ناحيته، قال محمد علمي والد الصحفي الصومالي المختطف مع الصحفيين الغربيين "المعلومات التي وصلتنا تشير إلى أنهم خطفوا على يد مليشيا مستقلة بغية طلب فدية".
 
أما الناطق باسم الحكومة الانتقالية عبدي حاجي غوبدون فصرح بأنه "لدينا معلومات أنهم لا يزالون محتجزين ولكن مكان احتجازهم لا يزال مجهولا". وأكد أن وزارة الإعلام "تتابع من كثب تطور هذه القضية".
 
ولم يعلن أحد مسؤوليته عن حادث الخطف الذي وقع السبت للصحفية الكندية أماندا ليندو التي تراسل التلفزيون الفرنسي وغلوبال ناشيونال نيوز الكندية، والمصور الصحفي الأسترالي نايغل برينان.

وفي أستراليا، أوضح متحدث باسم الخارجية أن سفارة البلاد في كينيا تحاول معرفة ما إذا كان برينان خطف فعلا، قائلا "يمكننا أن نؤكد أنه مفقود".
 
كما وصف رئيس الوزراء كيفين رود الوضع بأنه يمثل مسألة حساسة وصعبة، موضحا أن دبلوماسيين من جنوب أفريقيا وكينيا يشاركون بالتحقيق.
 
وكثيرا ما تقع في الصومال التي تشهد حربا أهلية منذ 1991، حوادث خطف تطاول صحفيين وموظفين إنسانيين مع المطالبة بفديات للإفراج عنهم.
 
الصحفي الأسترالي المفقود (الفرنسية-أرشيف)
القرصنة

وبالتوازي مع اختطاف الصحفيين في البر الصومالي، أعلن أندرو موانغورا المتحدث باسم برنامج مساعدة البحارة شرق أفريقيا ومقره كينيا، أن قراصنة استولوا على ثماني سفن قبالة السواحل الصومالية، وأن تقارير وردت بوقوع إطلاق نار خلال إحدى عمليات الخطف.
 
وأشار المتحدث الإغاثي إلى وقوع إطلاق نار بإحدى السفن بين المسلحين، إلا أنه لم تقع ضحايا. وكانت تقارير أفادت في وقت مبكر بسقوط ثلاثة بحارة قتلى.
 
وقال موانغورا إنه مازال من المبكر توفير تفاصيل كاملة بشأن كافة السفن التي تعرضت للخطف، ولكنه أضاف أن ناقلات بترول وسفن شحن من بين السفن المختطفة.
 
وشهدت عمليات القرصنة تصاعدا قبالة السواحل الصومالية خلال الأشهر الأخيرة حيث يغيب القانون وتسود الفوضى. وكانت أربع سفن من ألمانيا واليابان وإيران وماليزيا اختطفت الأسبوع الماضي قبالة تلك السواحل.
المصدر : وكالات