شلح يترأس وفد الجهاد الإسلامي (رويترز-أرشيف)

بدأت وفود الفصائل الفلسطينية بالوصول إلى العاصمة المصرية القاهرة لمناقشة بدء جولة جديدة من الحوار ترعاه مصر في الأيام المقبلة.

فقد وصل وفد من حركة الجهاد الإسلامي برئاسة أمينها العام رمضان عبد الله شلح قادما من العاصمة السورية دمشق.

وكان المتحدث باسم الجهاد نافذ عزام ذكر أمس أنه سيشارك مع وفد حركته الذي يضم إضافة إلى شلح نائبه زياد النخالة من سوريا والقادة إبراهيم النجار وجميل يوسف ومحمد الهندي وجميعهم من غزة.

ومن المقرر أن تجري مصر لقاءات ثنائية مع كل فصيل على حدة على أن تكتمل قبل نهاية الشهر الجاري، تمهيدا لإطلاق حوار وطني شامل عقب شهر رمضان المبارك.

اقرأ أيضا:

فتح وحماس.. توتر مستمر في العلاقات

ومن المنتظر أن تصل وفود تمثل الجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وكانت أنباء تواترت في وقت سابق اليوم عن وصول وفد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى القاهرة برئاسة رئيس المكتب السياسي خالد مشعل إلا أن مصادر أمنية مصرية نفت ذلك. ولم يعرف بعد ما موعد وصول وفد حركة التحرير الفلسطيني (فتح).

وكان مسؤولون في حركتي فتح وحماس رحبوا بالحوار إلا أنهم قالوا إنهم لم يتلقوا دعوات لحضوره بعد.

ومن المقرر أن يتناول الحوار كيفية إزالة الخلافات بين فتح وحماس، والتوصل إلى موقف موحد بشأن القضايا الفلسطينية إلى جانب بحث سبل دعم واستمرار التهدئة بين الفلسطينيين وإسرائيل في قطاع غزة وتفعيل جهود التوصل إلى صيغة لصفقة تبادل الأسرى.

المصدر : وكالات