السيستاني يلتقي صحفيين لتبديد شائعات تدهور حالته الصحية
آخر تحديث: 2008/8/25 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/25 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/24 هـ

السيستاني يلتقي صحفيين لتبديد شائعات تدهور حالته الصحية

علي السيستاني (الجزيرة-أرشيف)
نفى المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني في لقاء نادر ضم عددا من الصحفيين في منزله بمدينة النجف، ما أشيع مؤخرا عن تدهور حالته الصحية.
 
وفي اللقاء –الذي منع الصحفيون فيه من إحضار أوراق أو كاميرات أو أشرطة تسجيل- عنف السيستاني (78 عاما) الصحفيين لنشرهم شائعات غير صحيحة عن صحته "سببت قلقا لدى المؤمنين في العراق والعالم".
 
ووفق مراسلين حضروا اللقاء بدا السيستاني -الذي جلس على فراش على الأرض- في وضع  صحي جيد، داعيا وسائل الإعلام إلى توخي الدقة في نقل الأخبار وإلى نقل الحقيقة.
 
ورغم انتقاده الصحفيين، عبر المرجع الشيعي عن مخاوفه بشأن الهجمات على الصحفيين في العراق وما يعانونه من القتل والضرب والإصابات والاضطهاد خلال عملهم اليومي، حيث قتل منذ الغزو عام 2003 أكثر من 130 صحفيا.
 
وتضاربت روايات الصحفيين الذي حضروا اللقاء بشأن عددهم، فبينما ذكر مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أن عددهم كان ثمانية فقط، أشار مراسل رويترز إلى أنهم كانوا ما يزيد عن عشرين صحفيا.
 
كما تضاربت روايتا الوكالتين أيضا في وقت اللقاء الوجيز، فبينما حدد مراسل رويترز الوقت بسبع دقائق، ذكر مراسل الفرنسية أن اللقاء استغرق نحو 15 دقيقة نهض بعدها السيستاني بمفرده مودعا الصحفيين.
  
وكان معاونو السيستاني -الذي كانت آخر إطلالة له عبر إحدى القنوات العراقية المحلية قبل عام- قد فشلوا في إسكات الشائعات التي انتشرت منذ أسبوع على الأقل بشأن حالته الصحية.
 
يشار إلى أن آخر مرة قابل فيها السيستاني مجموعة من الصحفيين كانت في يونيو/حزيران عام 2006.
المصدر : وكالات