عباس زار لبنان قبل توليه الرئاسة عام 2004 وعاود زيارته رئيسا عام 2005 (الفرنسية-أرشيف)

يتوجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى لبنان هذا الأسبوع في زيارة تستغرق يومين لبحث العلاقات الفلسطينية اللبنانية.

وقال مسؤول حكومي لبناني -فضل عدم الكشف عن هويته- إن عباس سيصل لبنان الخميس المقبل، مشيرا إلى أن للزيارة شقين هما العلاقات الثنائية و"العلاقات بين الفصائل" في إشارة إلى الفصائل المتواجدة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الفلسطيني نظيره اللبناني ميشال سليمان ورئيس الوزراء فؤاد السنيورة، ورئيس مجلس النواب نبيه بري فضلا عن عدد من القياديين الفلسطينيين.

وشهدت المخيمات الفلسطينية بعض التوترات بين أنصار الفصيلين الفلسطينيين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

وبحسب التقديرات يتواجد على الأراضي اللبنانية أربعمائة ألف لاجئ فلسطيني موزعين على 12 مخيما.

وفي العام الماضي حدثت مواجهات في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمالي البلاد على مدار ثلاثة أشهر بين مجموعة فتح الإسلام والجيش اللبناني أسفرت عن مقتل أربعمائة شخص بينهم 168 جنديا لبنانيا، فيما دمر المخيم بشكل شبه كامل.

وكان محمود عباس توجه عام 2004، قبل أن ينتخب رئيسا، إلى بيروت ليكون أول مسؤول فلسطيني يزور العاصمة اللبنانية منذ 1982، تاريخ طرد الجيش الاسرائيلي لمنظمة التحرير الفلسطينية من العاصمة اللبنانية. ثم عاد عباس وزار بيروت وهو رئيس للسلطة الفلسطينية في يوليو/تموز 2005.

وقد أعيد فتح المكتب التمثيلي لمنظمة التحرير الفلسطينية في بيروت عام 2006.

المصدر : الفرنسية