الجيش الأميركي بالعراق يفرج عن مصور لأسوشيتد برس
آخر تحديث: 2008/8/24 الساعة 07:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/24 الساعة 07:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/23 هـ

الجيش الأميركي بالعراق يفرج عن مصور لأسوشيتد برس

الصحافيون العاملون بالعراق يتعرضون باستمرار للمضايقات والاعتقالات (رويترز-أرشيف)

قالت وكالة أسوشيتد برس للأنباء إن القوات الأميركية أفرجت عن أحد مصوريها التلفزيونيين في بغداد السبت بعد احتجازه لمدة ثلاثة أشهر دون اتهام.

وأضافت الوكالة في تقرير لها من بغداد أن أحمد نوري رازياك (38 عاما) سلم إلى ممثلين للوكالة في مجمع عسكري أميركي في بغداد، مشيرة إلى أن القوات الأميركية اعترفت بأن المصور "لم يقم بأي فعل يشكل تهديدا أمنيا"، وفقا لمتحدث عسكري أميركي.

وكانت القوات الأميركية والعراقية اعتقلت رازياك من منزله في مدينة تكريت شمال العراق في الرابع من يونيو/ حزيران الماضي.

ويأتي الإفراج عن رازياك بعد يومين من إفراج الجيش عن علي المشهداني، وهو مصور تلفزيوني عراقي يعمل لحساب وكالة رويترز للأنباء، وقد احتجز ثلاثة أسابيع دون توجيه اتهام له بعد اعتقاله أثناء تجديد بطاقته الصحفية في مكتب صحفي عسكري أميركي.

وكانت وكالة أسوشيتد برس قد قالت الشهر الماضي إن الجيش الأميركي أبلغها أن رازياك سيحتجز ستة أشهر على الأقل.

وتقول القوات الأميركية إن تفويض الأمم المتحدة الذي أجاز وجودها في العراق يسمح لها باحتجاز أي شخص تعده خطرا لأجل غير مسمى، وتحتجز تلك القوات الآن نحو 21 ألف عراقي دون توجيه اتهامات لهم.

وفي أبريل/ نيسان أفرج الجيش الأميركي عن بلال حسين، وهو مصور عراقي يعمل لحساب وكالة أسوشيتد برس وحاصل على جائزة بوليتسر بعد احتجازه ما يزيد على العامين.

المصدر : وكالات