الجهاد قالت إن رمضان شلح سيترأس وفدها إلى القاهرة (الفرنسية-أرشيف)

تلقت ثلاثة فصائل فلسطينية دعوات إلى لقاء مسؤولين مصريين في القاهرة هذا الأسبوع لمناقشة بدء جولة حوار فلسطيني لإنهاء الانقسام الداخلي.

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي على لسان القيادي نافذ عزام أن "وفدا من قيادة الحركة في سوريا وغزة برئاسة الأمين العام رمضان شلح سيصل الأحد إلى القاهرة للقاء الإخوة المصريين حول الحوار الداخلي وسبل الوصول إلى توافق وطني للخروج من حالة الانقسام في الساحة الفلسطينية".

وأوضح عزام أن اللقاءات ستبدأ ثنائية مع المسؤولين المصريين وممثلي كل فصيل على حدة حتى تقييم النتائج، ثم ينطلق حوار موسع يضم الجميع بمن فيهم حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بعد شهر رمضان المبارك الذي يبدأ الأسبوع المقبل.

ولفت قيادي الجهاد إلى أن حركته عقدت لقاءات منفصلة مع قياديين من حماس وفتح وأكد أن "الجميع يدرك ضرورة الخروج من الأزمة وأن الانقسام أضر بالجميع ولا أحد استفاد منه، لذا يجب إنهاؤه وتوحيد الصف الفلسطيني في مواجهة التحديات وأهمها العدوان الإسرائيلي".

وذكر أنه سيشارك مع وفد حركته الذي يضم إضافة إلى شلح نائبه زياد النخالة من سوريا والقادة إبراهيم النجار وجميل يوسف ومحمد الهندي وجميعهم من غزة.

من جهتها قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيان إن مصر وجهت دعوة رسمية إليها للحضور إلى القاهرة الأربعاء المقبل، وإن وفدها يتكون من قياديين من الداخل والخارج.

كما أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين صالح ناصر تلقي دعوة رسمية للتوجه إلى مصر الأربعاء القادم، وأوضح أن الجبهة "قدمت حلولا مقترحة لمصر" دون إيراد مزيد من التفاصيل.

أما حركة حماس فذكرت على لسان القيادي أيمن طه أنها لم تتلق أي دعوة حتى الآن.

ومن المقرر أن توجه مصر دعوات إلى 13 فصيلا فلسطينيا لإجراء مباحثات ثنائية مع القاهرة تمهيدا لإجراء حوار فلسطيني شامل.

وكانت مصادر فلسطينية قد أكدت أن الحوار الوطني الفلسطيني سينطلق الاثنين المقبل في القاهرة باجتماعات ثنائية تجمع قادة من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مع المسؤولين المصريين.

المصدر : وكالات