سيف الإسلام القذافي يقرر عدم التدخل في شؤون الدولة
آخر تحديث: 2008/8/22 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/22 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/21 هـ

سيف الإسلام القذافي يقرر عدم التدخل في شؤون الدولة

سيف الإسلام القذافي يلقي خطابا في طرابلس الشهر الماضي (الأوروبية)

أعلن سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي انسحابه من الحياة السياسية، وقال في خطاب نقله التلفزيون الليبي مساء أمس إنه قرر "عدم التدخل في شؤون الدولة".
 
وبرر سيف الإسلام أمام الملتقى الثالث للشباب الليبي في مدينة سبها (800 كلم جنوب العاصمة طرابلس) تدخله في السابق، قائلا "في غياب مؤسسات وإطار إداري كنت أضطر إلى التدخل".
 
وأكد "نعم تدخلت في كل الملفات .. في الشؤون الداخلية كما في الشؤون التي تتعلق بتنمية ليبيا والإسكان والتخطيط المدني وغير ذلك".
 
وعزا نجل القذافي الملقب في ليبيا بـ"المهندس" قرار انسحابه من الحياة السياسية إلى تحقيقه برنامجه، مشيرا إلى أن "القطار حاليا على السكة".
 
وأشار إلى أنه لم تعد له ما وصفها بمعارك يخوضها، وأن وضعه أصبح "مربكا".
 
وأوضح سيف الإسلام -الذي كان يعد خليفة والده ولكنه لم يكن يشغل أي منصب رسمي- أنه ساهم في حل جميع مشاكل ليبيا على الصعيد الوطني ومع الخارج، متحدثا خصوصا عن قضيتي لوكربي والممرضات البلغاريات المتهمات بقضية أطفال الإيدز.
 
عقد اجتماعي
"
سيف الإسلام القذافي:
الأنظمة الحاكمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إما ديكتاتورية أو وراثية سواء كانت الدولة مملكة أو جمهورية أو سلطنة
"
ودعا سيف الإسلام إلى الاتفاق على عقد اجتماعي في بلاده، وقال إن الأنظمة الحاكمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "إما ديكتاتورية أو وراثية سواء كانت الدولة مملكة أو جمهورية أو سلطنة".
 
كما دعا نجل القذافي في خطابه إلى بناء "مجتمع مدني قوي قادر على المشاركة في اتخاذ القرار".
 
وفي مقابلة مع صحيفة "كومرسنت" الروسية نشرتها الصحافة الليبية، أعلن سيف الإسلام القذافي أنه "سيتفرغ من الآن وصاعدا لتنمية المجتمع المدني والنشاطات الاقتصادية في ليبيا وكذلك للأعمال الخيرية، وقال "قررت أن أقوم بخطوات إلى الوراء".
المصدر : الجزيرة + الفرنسية